الحساءالساخن المحتوي على الفلفل الأحمر الحار يقي من نزلات البرد.



أكدّ مركز استعلامات المستهلك بمدينة ميونيخ الألمانية، أنه يُمكن
مواجهة الفيروسات والبكتيريا المسببة لنزلات البرد في الشتاء،
من خلال تناول الأطعمة المحتوية على المواد المثبطة للالتهاب،
أو التي تتمتع بتأثير مضاد للبكتيريا.

ويضرب المركز الألماني مثالاً لهذه الأطعمة بالحساء الساخن المحتوي
على
الفلفل الأحمر الحار، حيث إن هذا الحساء يعمل على تحفيز
إفراز العرق الصحي، كما أن الفلفل الحار يسهم في تحفيز سريان
الدم داخل الأغشية المخاطية، وبذلك تكون هذه الأغشية على
استعداد للتصدي للبكتيريا على نحو أفضل.

وأرجع المركز هذا التأثير الرائع للفلفل الحار إلى احتوائه على
فيتامين (ج) وزيوت طيّارة، وكذلك بعض المواد النباتية الثانوية،
التي تعمل على الوقاية من البكتيريا، لافتاً إلى أن
الفجل الحار الذي
يحتوي أيضاً على فيتامين (ج) يتمتع بتأثير مشابه لذلك،
كما تتميز زيوت الخردل الموجودة بداخله المحتوية على مادة الكبريت
بتأثير مضاد للبكتيريا والفيروسات.

وأردف المركز أن
الزنجبيل أيضاً يتمتع بتأثير مثبط للالتهاب ومضاد للبكتيريا، مؤكداً أنه من الأفضل أن يتم تناوله لأكثر من مرة على مدار اليوم
في صورة شاي ساخن. كما يتمتع
مشروب نبات البيلسان الساخن
بتأثير محفز للتعرق الصحي. وكي يُجدي مشروب البيلسان الساخن
نفعاً، أوصى المركز الألماني بأنه من الأفضل أن يتم الاستلقاء
في الفراش وتدفئة الجسم جيداً بعد احتسائه.
:images: