الملح لا يرفع الضغط بل يزيد من حدة الشخير ، هذا ما أشارت إليه الدراسة التي أجريت على مرضى في "مستشفى دي كلينيكاس دي بورتو أليغري" البرازيلية.

إذ تبين أن الاستهلاك المفرط للملح يؤدي إلى زيادة السوائل في الجسم، وعندما يستلقي المريض، تتسرب هذه السوائل باتجاه الرقبة خلال النوم ما يؤدي إلى تضيّق في المجاري الهوائية العليا وبالتالي إلى انقطاع النفس الإنسدادي النومي (OSAS).

وعلّق البروفسور جيم هورن، من مركز "لوغبوروغ" لأبحاث النوم، على الدراسة فقال : "الفكرة هي أن هذه العلاجات ستقلل من الانتفاخ حول الحنجرة وبالتالي التخفيف من الشخير وانقطاع النفس الإنسدادي النومي".