البدانة واضطرابات الجهاز الهضمي هي بعض أسباب الإصابة برائحة الجسم الكريهة. فرائحة الجسد قد تكون دليلاً على وجود مشاكل صحية عدة.

وهذه الرائحة قد تسبب إحراجاً لصاحبها وقد تؤدي به إلى الانطواء والاكتئاب، حيث إن جسم هؤلاء يفرز كميات كبيرة من العرق ذات رائحة كريهة.


والأسباب وراء ذلك قد تعود إلى وجود مشاكل صحية، فالإصابة بداء السكري أو مرض في الكلى والكبد قد يسبب رائحة للجسم، كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية قد يزيد من نسبة التعرق.
كما أن بعض الأشخاص يعانون من رائحة جسد نتيجة أسباب وراثية، وهناك أسباب أخرى كالتوتر وتناول بعض الأطعمة التي بها بهارات.



وكانت دراسات قد أثبتت أن ما يقارب 10% من الأشخاص الذين يعانون من سوء رائحة الجسد لديهم اضطرابات في الجهاز الهضمي.

وأولى خطوات العلاج تبدأ بالتأكد من النظافة الشخصية، والحرص على تغيير الملابس فور التعرق، و ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من مادة القطن، بالإضافة إلى تجنب الأطعمة التي بها بهارات قوية.


كما أن تناول المكملات الغذائية كالبروبايوتك التي تحتوي على بكتيريا مفيدة للجهاز الهضمي قد يخفف من رائحة الجسم.
ومن الضروري مراجعة الطبيب للتأكد من عدم الإصابة بأي مرض.


منقول