أكدت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن مرضى السرطان الذين يمارسون الرياضة تتحسن حالتهم أكثر من غيرهم، كون الرياضة تساعد في منع تطور المرض وانتشار الخلايا السرطانية في جسم الإنسان والتي تؤدي إلى الوفاة.



وطبقت الدراسة التي أجرتها جامعة لويلا في شيكاغو على 1021 رجلا تبلغ أعمارهم 71 عاما، جميعهم مصابون بمرض السرطان، ولم تحدد الدراسة أين تكمن إصابتهم، وتغلبوا عليه بعد حرقهم 1200 سعرة حرارية في الأسبوع، مما قلل من خطر وفاتهم إلى النصف، وذلك بجانب تقليل إصابتهم بأمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم.


واستعان الأطباء بدراسة سابقة من جامعة هارفارد أكدت أن رياضة المشي وتسلق السلالم جميعها تحارب الإصابة من مرض السرطان، وتحد من انتشاره وذلك بنسبة 38% وبالنسبة لأمراض القلب بلغت النسبة 48%.