النتائج 1 إلى 5 من 5
<img border= " />2Likes
  • 1 Post By Diamond-Heart
  • 1 Post By شمس

الموضوع: الوباء الصامت -نقص فيتامين د

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,279
    التقييم: 17826
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    farha الوباء الصامت -نقص فيتامين د








    يعتبر الفيتامين د من بين أهم الفيتامينات في الجسم، فهو يقوم بوظيفة مهمة جداً هي المساعدة على امتصاص الكلس ومن ثم حقنه في العظام والأسنان من أجل تأمين كثافتها والمحافظة عليها متماسكة.


    ولا تقتصر مهمة الفيتامين د على هذه الوظيفة، فالبحوث كشفت أنه يقوم بوظائف أخرى، فهو ينظم ضغط الدم، ويقوي العضلات، ويؤثر على الحال النفسية، ويساهم في تأمين التوازن البيولوجي، ويحمي من السرطان، ويلعب دوراً لا يستهان به في علاج بعض الأمراض المناعية.

    وإذا كان نقص الفيتامين د عند الأطفال يسبب إصابتهم بليونة العظام والتأخر في النمو والتشوهات وصعوبة بزوغ الأسنان وقصر في القامة، فإنه لا يرحم الكبار الذين يتعرضون إلى اضطرابات شتى، أهمها مرض الهشاشة الذي يجعل العظام تتهشم وتتفتت وتنكسر لأقل ضربة، خصوصاً في الرسغ والورك والعمود الفقري.

    إن المستوى الطبيعي للفيتامين د هو من 30 إلى 75 ميكروغراماً في كل ليتر من الدم. وتفيد الإحصاءات أن 65 في المئة من الأميركيين الأصحاء لديهم نقص في مستوى الفيتامين د.

    حقائق عن الفيتامين د

    1 في دراسة صدرت قبل سنوات قليلة عن معهد دانا فاربر للسرطان التابع لكلية طب هارفارد الأميركية، أوضح البحاثة أن المصابين بسرطان القولون الذين كانت مستويات الفيتامين د عالية لديهم كانوا أقل تعرضاً لخطر الوفاة أسوة بغيرهم من المرضى الذين وجدت عندهم مستويات منخفضة من هذا الفيتامين.

    2 ربطت دراسة صحية أجراها باحثون من كلية البرت انشتاين في نيويورك بين نقص مستوى الفيتامين د في الدم والوفاة المبكرة، فبعد متابعة الحالة الصحية وأسباب الوفاة لحوالى 13 ألف شخص، اكتشف القائمون على الدراسة أن الأشخاص ذوي التركيز الأقل من الفيتامين د كانوا أكثر تعرضاً للوفاة من أسباب مختلفة، وبنسبة تزيد على 25 في المئة مقارنة بالأشخاص ذوي التركيز الأعلى من الفيتامين. ولم يستطع المشرفون على الدراسة التعرف إلى السبب الذي يؤدي إلى هذا الفارق الشاسع في نسبة الوفاة بين المجموعتين.

    3أكدت دراسة صدرت عن معهد القلب في مدينة كنساس الأميركية، وجود علاقة ما بين نقص فيتامين د وزيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب. ويرى الباحثون أن هذا النقص يقف وراء إشعال فتيل المتلازمة الاستقلابية الشهيرة التي ينضوي تحت لوائها عدد من الأمراض المختلفة، منها السكري، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع شحوم الدم.

    4 أشارت دراسة لباحثين من جامعة تورونتو الكندية، إلى شيوع نقص الفيتامين د بين النساء المصابات بسرطان الثدي، وإلى تزايد سرعة انتشار الورم وارتفاع نسبة الوفيات بين اللواتي سجل لديهن هذا النقص. وتضمنت الدراسة متابعة أكثر من 500 مريضة بسرطان الثدي على مدار 12 عاماً، اكتشف العلماء في نهايتها أن المصابات بنقص الفيتامين د عند التشخيص، كن أكثر عرضة بنسبة 94 في المئة لانتشار المرض، وأكثر عرضة للوفاة بنسبة 73 في المئة في السنوات العشر التالية للتشخيص، وذلك مقارنة مع النساء اللواتي كانت مستويات الفيتامين في دمائهن طبيعية عند إصابتهن بالسرطان.

    5 أكد باحثون من جامعة لندن أن السمنة تقلل من مستوى الفيتامين د في الجسم، وجاء هذا الكشف بناء على تحليل بيانات جينية طاولت 21 دراسة منفصلة على 45 ألف شخص، وقد خلصت إلى نتيجة مفادها أن زيادة 10 في المئة في مؤشر كتلة الجسم تتسبب في نقص تركيز الفيتامين د المتواجد في الجسم بمعدل 4 في المئة. وأوصى الباحثون المشرفون على البحث بضرورة مراقبة الفيتامين عند البدناء وعلاج نقصانه لأن نزوله دون حد معين يعرض للإصابة بهشاشة العظام.

    6 في دراسة عرضت نتائجها عام 2008 في اجتماع رابطة الاتحاد الأوروبي لمكافحة الروماتيزم في باريس، أكد باحثون من إرلندا أن حوالى ثلاثة أرباع المرضى الذين يترددون على عيادة للروماتيزم كانوا يعانون نقصاً في الفيتامين د، وأن نسبة كبيرة منهم كانت تعاني نقصاً حاداً، خصوصاً بين أولئك الذين يشكون من أمراض مختلفة، مثل التهاب المفاصل، والروماتيزم، وآلام الظهر، وهشاشة العظام.

    7هناك فئات أكثر تعرضاً لخطر الفيتامين د هي: أصحاب البشرة الداكنة جداً، والذين يلزمون منازلهم لفترات طويلة أو الذين يغطون أجسامهم عند خروجهم، والأطفال الرضع الذين يقتصر طعامهم على تناول حليب الثدي، وكبار السن، وأصحاب الوزن الزائد، والمرأة الحامل والمرضع، والمصابون بأمراض كبدية أو كلوية، والأشخاص الذين يعانون من أمراض في البطن أو من مرض التليف الكيسي.

    8 ربط باحثون من جامعة بطرسبورغ الأميركية بين الالتهابات المهبلية ونقص فيتامين د، وقالوا أنهم توصلوا إلى هذه النتيجة بعد فحوص أجروها على عينة عشوائية من 470 امرأة حاملاً لمعرفة مستويات هذا الفيتامين لديهن، إذ تبين أن اللاتي كان لديهن مستوى الفيتامين منخفضاً كن أكثر عرضة للالتهابات البكتيرية المهبلية من غيرهن.

    9 في آخر دراسة من نوعها عن الفيتامين د، لباحثين نيوزيلانديين، نشرت نتائجها في مجلة «لانسيت» للداء السكري والغدد الصماء في بريطانيا، تبين أن لا أهمية كبيرة للفيتامين د في الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية والسرطان والكسور.


    السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: من أين نحصل على الفيتامين د؟

    نحصل على الفيتامين د من مصدرين أساسيين هما:
    الغذاء والجلد، إلا أن الأول لا يؤمن للجسم سوى 10 في المئة فقط من حاجته اليومية،
    أما القسم الباقي، أي 90 في المئة، فيتم تأمينه عن طريق الجلد الذي يصنعه بفعل أشعة الشمس من خلال تأثيرها على طلائعه الموجودة تحت الجلد، من هنا يتبين أنه لا يمكن الاعتماد على الطعام وحده لنأخذ حاجتنا اليومية من الفيتامين د، لأنه يحتوي على كميات شحيحة منه، لذا لا مناص من التعرض للشمس لسد الحاجة، والمؤسف أن كثيرين لا يفعلون حتى في بلاد الشمس الساطعة، وما يزيد الطين بلة، بحسب العلماء المهتمين بهذا الأمر، هو التحذيرات من أضرار أشعة الشمس، والخوف من سرطان الجلد، واستعمال الدروع الشمسية الواقية، وقضاء جل الوقت داخل أماكن مغلقة كالمكاتب والمنازل وحافلات النقل، فهذه التصرفات والسلوكيات الحديثة كلها ساهمت في انتشار وباء نقص الفيتامين د في الجسم والذي لا يتوانى البعض
    عن تسميته بأنه أحد أهم العلل التي يعاني منها البشر.

    إن 90 في المئة من حاجة الجسم من الفيتامين د تأتي من إنتاج الجلد بواسطة أشعة الشمس، ويوصي خبراء التغذية بضرورة التعرض لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن 10 إلى 15 دقيقة 3 مرات أسبوعياً مع كشف اليدين والوجه والذراعين بالنسبة إلى الأفراد من ذوي البشرة الفاتحة، وتزاد المدة قليلاً لأصحاب البشرة الداكنة.


    وإذا لم يتم التعرض كفاية لأشعة الشمس فإنه لا بد من تناول مكملات الفيتامين د، لأن الغذاء يحتوي على القليل من هذا الفيتامين. ويمكن الحصول على كميات جيدة من الفيتامين د من الزيوت السمكية، مثل زيت كبد سمك القد، والسلمون، والماكريل، والرنجة، والسردين، والتونة، وصفار البيض، والكبد.


    إن مستوى فيتامين د في الدم يجب أن يكون بين 30 و 75 ميكروغرام في كل ليتر من الدم على مدار السنة، وفي حال كشف فحص الدم مستوى متدنياً لا بد من سد النقص عن طريق
    أخذ جرعات داعمة، حقناً أو عن طريق الفم.



    توصيات

    تنصح دراسات حديثة بأخذ جرعات إضافية من الفيتامين د في الحالات الآتية:

    - عند الإصابة بأمراض سوء الامتصاص لأنها قد تعرض لداء الهشاشة العظمية،
    ويوصى هنا بتناول 1000 وحدة دولية من الفيتامين د يومياً.

    - المصابون بمرض السكري النوع الثاني، وينصح هؤلاء بأخذ 1332 وحدة دولية
    من الفيتامين د في اليوم من أجل الحفاظ على كمية كافية من هرمون الأنسولين.

    - الأشخاص الذين لا يتعرضون كفاية لأشعة الشمس عليهم أن يتناولوا ما لا يقل عن 650 وحدة دولية يومياً من الفيتامين د، والجرعة المثالية هي 1000 وحدة دولية.

    - ينصح بتناول 400 إلى 600 وحدة دولية من الفيتامين د
    من أجل تحسين الصحة العامة.


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,305
    التقييم: 3652
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: الوباء الصامت -نقص فيتامين د


    جزاكِ الله خير ملكتنا الغاليه على الموضوع..



    دمتِ بخير
    الملكــ7ــة يعجب بهذا.
    توقيع


    Diamond-Heart

  3. مشاركه 3
    ღ الأمين العام - مركز الملكـــMTCـــة للإشراف التربوي والتدريب ღ
    رقم العضوية : 4766
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 265
    التقييم: 1982
    الدولة : (مكه المكرمه)
    العمل : مستشار جودة - مدقق داخلي

    افتراضي رد: الوباء الصامت -نقص فيتامين د


    موضوع رائع

    شكرا
    الملكــ7ــة يعجب بهذا.
    توقيع

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,279
    التقييم: 17826
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي رد: الوباء الصامت -نقص فيتامين د


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 3869
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات: 1,448
    التقييم: 637
    الدولة : المدينه المنوره
    العمل : ربه منزل

    افتراضي رد: الوباء الصامت -نقص فيتامين د


    جزاك الله خير ملكتنا الغاليه الموضوع مهم جدا

    توقيع
    ربى اسألك الجنة لحبيبة أنجبتنى وغالى ختم اسمى به ♥آللھم في هذآ الحر الشديد برد تربة قبرامي وابي ((و كل عزيز رحل عنا))
    اللـهــم اغـفــر وارحــم أرواحــاً كـانــت تـتـرقــب رمـضــان وتـفــرح بـقـدومــه وهــي الـيــوم تـحــت الـثــرى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فيتامين C
    بواسطة أ.د/محمد زكى في المنتدى ۩ غذاؤنا*صيدليـــة الطبيعة*الطب البديل ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-18-2013, 09:30 PM
  2. تحويل السالب إلى موجب
    بواسطة تسويق.كوم في المنتدى ۩ الإدارة والتدريب والتنمية البشرية ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-19-2013, 02:58 AM
  3. تأثير الغازات السامة على صحتك
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى ۩ بيتك ومطبخك ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-27-2013, 10:18 PM
  4. نقص فيتامين b12‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2009, 02:13 AM
  5. القاتل الصامت: اسبرتيم
    بواسطة د.سعد في المنتدى ۩ الأمراض، المختبرات، علم التمريض ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-04-2008, 01:16 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة