يعكف أطباء وباحثون بمستشفى في برشلونة بإسبانيا على تجريب نوع جديد من الفحوص الطبية عبر الشرائح لمراقبة الدم ومستويات السكر في جسم الإنسان، إذ أصبح بإمكان الطبيب إجراء فحص لدم المريض من دون اتباع الطريقة التقليدية بالوخز، من خلال وضع رقائق إلكترونية صغيرة في نحو 5 مناطق بالجسم.



ولا يعتمد فحص الدم الجديد هذا على الوخز بالإبر، وذلك لأنه يعتمد على طريقة تعتمد بنفسها على قياس درجة حرارة الدم، ومعرفة مستوياته بشكل أفضل، من خلال رقائق إلكترونية توضع على الجلد.



وقال أحد القائمين على هذه الدراسة، الطبيب أنطونيو سيكراس، إن هذه الرقائق تكشف عن درجة الحرارة من خلال آليات منتظمة في الجسم، ويجب أن توضع على السبابة وتحت الإبطين وفي منطقة السرة وهي نقاط تبين بوضوح درجة حرارة الجسم، الأمر الذي يمكّن الأطباء من قياس مستويات ومعايير الدم في جسم الإنسان.



منقول