تشير دراسة جديدة نشرت في مجلة الكلية الأمريكية للتغذية إلى رابط بين وزن الجسم وكمية الفيتامينات والمعادن التي يحتويها النظام الغذائي، كما أن نقص فيتامين A يمكن أن يكون مرتبطاً بزيادة الوزن.

حيث حلل الباحثون بيانات أكثر من 18.000 أمريكي بالاستناد إلى مراقبة أنظمتهم الغذ
ائية لمدة سبع سنوات، وظهر أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والبدانة يعانون من نقص الفيتامينات في أنظمتهم الغذائية بنسبة تتراوح بن 5 – 12%، كما أنه بالمقارنة مع الأوزان الطبيعية فإن 20% من البدناء لديهم نقص في فيتامين A – C والمغنيزيوم كما أن مستويات الكالسيوم وفيتامينD –E لديهم أقل من الكميات الموصى بها عالمياً.

ويرجع الباحثون هذه النتائج إلى أن الأشخاص البدناء هم الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على مواد غذائية صحية أقل وترتفع فيها نسبة الدهون كالوجبات السريعة، وتعود أسباب البدانة المرتبطة بنقص الفيتامينات إلى أن فيتامين A على سبيل المثال يرتبط باستقلاب دهون الجسم في الخلايا وإفراز الهرمونات أيضاً كما أن فيتامين D يلعب دوراً في إفراز هرمون اللبتين الذي يتحكم في شعورنا بالجوع وكمية الدهون التي يختزنها الجسم لذا فإن نقص هذين العنصرين قد يؤدي إلى ازدياد الوزن، حسب الباحثين.

تظهر الإحصائيات أن 40% من البالغين لا تحتوي أنظمتهم الغذائية على الفيتامينات والمعادن الموصى بها بشكل كافٍ لذا للوصول إلى كمية العناصر الأساسية هذه يتوجب اتباع الأنظمة الغذائية الغنية بالمواد الصحية والابتعاد عن الوجبات السريعة التي تكاد تخلو من أي فوائد غذائية.