يمكن التقليل من استهلاك السكر والحلويات مدة تسعة أيّام أن يؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم بحسب دراسة نشرت في المجلّة العلمية Obesity.

عمل اختصاصيو التغذية خلال تسعة أيّام على منع 43 طفلاً يعانون البدانة، من استهلاك المواد التي تحتوي على السكر من دون التقليل من كمية السعرات الحرارية لهم. فاستبدل قالب الحلوى بالبطاطا مثلاً، اللحوم والصلصة التي تحتوي على السكر بالبرغر.


لم يكن نظامهم الغذائي صحياً، غير أنّ منع السكر عنهم كان له تأثير إيجابي على صحتهم.


وقد لاحظ الباحثون من جامعة كاليفورنيا انخفاض نسبة الكوليسترول وضغط الدم والتريغليسيريد المسؤولة جميعها عن أمراض القلب والأوعية الدموية. تسلّط هذه الدراسة إذاً الضوء على مخاطر السكر الصحية.