أبدى برنامج الأمم المتحدة رضاه عن النتائج التي باتت تحققها خطة خماسية سريعة لمكافحة الإيدز لأجل القضاء عليه نهائيا بحلول 2030.



ويقول البرنامج في تقرير له قبل تخليد اليوم العالمي لمحاربة السيدا في الأول من ديسمبر، إن عدوى السيدا تراجعت بـ35% فيما انخفضت الوفيات الناجمة عنه بـ42%.

ونصح تقرير حديث بالتركيز على 35 دولة تضم 90% من مرضى الإيدز في العالم، قائلا إن محاربة الداء بها سيكون له أثر كبير، وفق ما نقلت رويترز.ويستفيد 16 مليون مصاب بالإيدز حول العالم من العالم، في حين كان الرقم لا يتجاوز 2.2 مليون سنة 2005.


وأوضح المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس الإيدز، ميشيل سيديبيه، إن البرنامج يضاعف عدد المستفيدين من العلاج كل 5 سنوات.



وأضافت منظمة الصحة العالمية أن كافة من أصيبوا بالمرض ينبغي أن يحصلوا على الفور على عقاقير لمكافحة الفيروسات الارتجاعية.