بدأ في روسيا اختبار طريقة التصوير المقطعي البوزيتروني في تشخيص الإصابة بالأمراض السرطانية في مراحلها الأولى.
وتجري الاختبارات في المركز الطبي التابع لجامعة الشرق الأقصى الفيدرالية في اقليم بريمورية.

ويقول رئيس قسم الصحة في الاقليم اندريه كوزمين "بدأ تنفيذ الأمر الخاص بتشخيص الأمراض السرطانية بطريقة التصوير المقطعي البوزيتروني وقد اجتاز عدد من المرضى الاختبار بنجاح".


من جانبه اشار نائب محافظ الاقليم بافل سيريبريكوف الى ان هذا العمل هو جزء من مشروع كبير لإنشاء مركز متكامل للطب النووي في اقليم بريمورية. هنا سيتم تحضير النظائر المشعة اللازمة لعلاج مرضى السرطان.


سيكون بإمكان هذا المركز استقبال وعلاج أكثر من 12 ألف شخص سنويا.