إن أهل الجنة إذا دخلوا الجنة و لم يجدوا أصحابهم الذين كانوا معهم على
خير بالدنيا فإنهم يشفعون
ويقولون: ”يا رب لنا إخوان كانوا يصلون معنا و يصومون معنا لم نرهم“
فيقول الله جل و علا : اذهبوا للنار و أخرجوا من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان ...
و قال الحسن البصري-رحمه الله:
استكثروا في الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعة يوم القيامة ...
" الصديق الوفي " هو من يمشي بك إلى الجنة …
قال ابن الجوزي رحمه الله :
إن لم تجدوني في الجنة بينكم فاسألوا عني
فقولوا : يا ربنا عبدك فلان كان يذكرنا بك.
ثم بكى رحمه الله رحمة واسعة .الحديث رواه البخاري و مسلم بنحوه

وأنا أسألكم بالله ...
إن أدخلكم اللهُ الجنة .. ولم تجدوني بينكم فاسألوا عني
لعلي ذكرتكم بالله ولو لمرة واحدة ،أو رأيتموني أصلي و لو لمرة واحدة

اللهم نسألك رفقة خيرٍ تُعيننا على طاعتك
اللهم صل وسلم وبارك على عبدك و رسولك محمد
وعلى أزواجه الطاهرات و آله الطيبين

وصحابته أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين