قد أفلح من زكاها

قال الإمام ابن تيمية رحمه الله :
" البر والتقوى يبسط النفس ويشرح الصدر بحيث يجد الإنسان في نفسه اتساعا وبسطا ...
والفجور والبخل يقمع النفس ويضعها ويهينها ...

فالنفس البخيلة الفاجرة قد دسها صاحبها في بدنه بعضها في بعض , ولهذا وقت الموت تنزع من بدنه كما ينزع السفود من الصوف المبتل .
والنفس البرة التقية النقية التي قد زكاها صاحبها فارتفعت واتسعت ومجدت ونبلت فوقت الموت تخرج من البدن تسيل كالقطرة
من فم السقاء وكالشعرة من العجين ".