اللهجلوعلايقول:قَدْأَفْلَحَالْمُؤْمِنُونَالَّذِينَهُمْفِيصَلاتِهِمْخَاشِعُونَ[1] والخشوعلهأسباب،وعدمهلهأسبابفللخشوعأسبابوهي:الخضوعبينيديالله،وأنتذكرأنكواقفبينيديهسبحانهوتعالى،وقدوردفيالحديثالصحيح:(إذاكبرأحدكمفلايمسحالحصىفإنالرحمةتواجهه)[2]،وفيلفظآخر:(إذاقامأحدكمفيالصلاةفإنهيناجيربه)[3]،فالإنسانإذادخلفيالصلاةفإنهيناجيربهفيتذكرهذاالمقامالعظيم،وأنهبينيديالله،فليخشعلله،وليقبلعلىصلاته،وليتذكرعظمةاللهعزوجل،وأنهبينيديأعظمعظيمسبحانهوتعالى،وليقبلعلىصلاتهوليقبلعلىقراءتهوعلىسجودهوركوعه،ويتذكركلمايلزمفيهذاالمقام،وأنغفلتهعناللهتنقصصلاتهفينبغيلهأنيتذكرذلكحتىتزولعنهالغفلةوحتىتزولعنهالوساوس،ويسألربهالعونعلىهذافيسجوده،وفيآخرالتحياتيقول:اللهمأعنيعلىالخشوع،اللهميسرليالخشوع،اللهمأعذنيمنالشيطانومنشرنفسييسألربه،ويستعينبهسبحانهوتعالى.