الاعتذار في بعض الأحيان أمر صعب خاصة بالنسبة للأشخاص الفخورين، إذ يحرصون على تجنبه قدر الامكان، ولكنك إذا كنت تعيش في اليابان يصبح هذا الأمر سهلا للغاية فما عليك إلا الدفع لشركة خاصة وهي ستهتم بإرسال شخص للاعتذار نيابة عنك.
وفقاً لموقع "روكيت نيوز 24" انتشرت تجارة "الاعتذار" في اليابان بشكل كبير، ويستفيد منها الأشخاص الذين يجدون إحراجا في الوقوف أمام الأشخاص الذين أخطئوا بحقهم وطلب الاعتذار خاصة إذا سببوا لهم الأذى لدرجة أنهم يرفضون رؤيتهم.
توظيف خبير في الاعتذار، لن يجنبك المواقف المحرجة فحسب، بل أنك تتأكد بأن الشخص الذي أخطأت بحقه سيتلقى ااعتذار اللائق فهذه الشركات المتخصصة تدرب موظفيها على أساليب الاعتذار وفقاً للظروف ويمكنهم حل أي مشكل من أي نوع كان.

إلى جانب خدمات الاعتذار تقدم هذه الشركات خدمات الوساطة إذ تعمل الشركة مثلا على إرسال شخص يتظاهر بأنه قريبك أو صديقك لمحاولة إرضاء حبيبتك التي قررت الانفصال عنك، أو إرسال سيدة تتظاهر بأنها زوجتك لتتصل بمكان عملك لتبرر سبب غيابك وتخبرهم بأنك مريض.
هذا النوع من الشركات رغم نجاحها، تلقت العديد من الانتقادات كونها تشجع الأشخاص على التهرب من مسؤولياتهم وتقضي على المبادئ الانسانية كضرورة الاعتذار شخصياً للأشخاص الذين نخطئ بحقهم.

وتقول هذه الشركات أن 40 بالمائة من عملائها هم من النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عاما. ومعظم المشاكل التي يواجهنها تتعلق بالمال والحب.
تختلف أسعار الخدمات وفقاً لطبيعة الاعتذار المطلوب، إذ تطلب شركة "شازايا آيغا برو" 25 ألف ين (240 دولار أميركي) مقابل اعتذار وجها لوجه، و 10 آلاف ين (96 دولار) مقابل اعتذار عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني. أما شركة نيهون دايكوكاو، فتقدم خدمات الاعتذار مقابل 3500 ين (33 دولار) للساعة الواحدة.
شركة يوكوهاما بينريا ناتشان فضلت عدم الكشف عن أسعارها ولكنها تقول بأنها توفر مختلف خدمات الاعتذار منها "الاعتذار بالبكاء والتوسل" للأشخاص الغاضبين بشكل خاص.