*مدير برنامج تطوير الرياضة المدرسية بشركة "تطوير" للخدمات التعليمية المأمون الشنقيطي أنه سيتم تدشين مشروع لنشر رياضة الكاراتيه بمدارس التعليم العام بدءاً من مطلع العام الدراسي الجديد 1434هـ-1435هـ.وأبان الشنقيطي أن "مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير" أنهى مرحلة التهيئة لتنفيذ مشروع "تطوير الكاراتيه" بمدارس التعليم العام، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والاتحاد العربي السعودي للكاراتيه واللجنة الأولمبية العربية السعودية والاتحاد الدولي للكاراتيه.وأشار الشنقيطي إلى أن برنامج تطوير الرياضة المدرسية سيطبّق بمدارس التعليم العام ومدارس الحي في خمس مناطق تعليمية في مرحلة مبدئية، وأن التوسع في البرنامج سيكون بشكل متدرج وفي كل المناطق لاستهداف أكبر عدد ممكن من طلاب التعليم العام.


تطوير الرياضة الوطنية

وأكد الشنقيطي أن مشروع تطوير الكاراتيه في التعليم العام يمثل أحد مشاريع الاستراتيجية الوطنية لتطوير الرياضة المدرسية والتي تهدف إلى تطوير الرياضة في المدارس وصولاً إلى تطوير الرياضة الوطنية، ويأتي هذا المشروع مواكباً لمشروع تطوير ألعاب القوى المطبق حالياً في عدد من المناطق التعليمية.واعتبر الشنقيطي البرنامج مهماً لنشر رياضة الكاراتيه بين طلاب التعليم العام وإكسابهم المهارات والمفاهيم الأساسية في اللعبة، معتمدين أسلوباً ومنهجية علمية ترفع وعيهم تجاه أهمية النشاط البدني، مشيراً إلى أنها "تعد الطلاب إعداداً شاملاً من الناحية الصحية والبدنية والنفسية والمعرفية وتسهم في تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات واحترام الآخرين".يُذكر أن وزارة التربية والتعليم السعودية كانت أعلنت قبل عام تقريباً عن قرب الإعلان عن خطة استراتيجية لتطوير الرياضة المدرسية والنهوض بحصص التربية البدنية، حيث ستشارك وزارة الصحة ورعاية الشباب ووزارة العمل مع "مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير" في وضع البرنامج.