بعد نحو خمسة أشهر من افتتاحه، أشارت صحيفة مكة المكرمة في عددها الصادر صباح اليوم الجمعة إلى أن ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، مهدد بالإغلاق، بعدما نقلت مطالب من شركة أرامكوا المنفذة للملعب بالابتعاد عن إقامة مباريات فيه في الفترة الحالية.


وقال مدير شؤون أرامكو السعودية بالمنطقة الغربية سمير نصر الدين، للصحيفة، أنه ليس من حق الشركة أن تحدد اللعب في ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية (الجوهرة) أو ترفض، وأن من يتخذ هذا القرار هو الاتحاد السعودي لكرة القدم ممثلا برابطة المحترفين برئاسة محمد النويصر الذي قدم إلى الملعب الأسبوع الماضي وشاهد حال أرضية الملعب.




وأضاف "تمت الاستعانة بأرضية جديدة وضعت في الأماكن التي تحتاج إلى ترميم وإعادة زراعة من جديد وحتى تصبح أكث ر جاهزية فإنها تحتاج إلى أن نبتعد عن اللعب فيها لكي تمسي في الصورة التي تتناسب مع ملعب بحجم ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، لكن إذا أصر اتحاد كرة القدم ورابطة المحترفين على أن تستمر إقامة المباريات على الملعب بهذه الصورة في الأيام المقبلة، فإن ذلك يعد مشكلة أخرى ستؤخر جاهزية أرضية الملعب أكثر وأكثر».


وتابع «مباراتا الاتحاد أمام الفتح، والأهلي أمام هجر في انطلاقة دوري عبداللطيف جميل، تسببتا في زيادة سوء أرضية الملعب، ونحن بدورنا في شركة أرامكو حريصون على أن يكون شعارنا التميز، ومن غير المنطق أن تكون المنشأة بأكملها رائعة، فيما تكون أرضيته بهذا السوء ما لم تكن هناك أمور خارجة عن إرادتنا».


منقول