استفاق الشاب الأسترالي "بين ماكماهون" الذي يبلغ من العمر 22 عاماً من غيبوبته
التي دخل فيها لمدة أسبوع كامل بعد تعرضه لحادث سيارة فوجد نفسه يتحدث اللغة الصينية
ونسي لغته الإنجليزية لعدة أيام.

وتتلخص التفاصيل بأنه أدخل إلى المستشفى بعد تعرضه لحادث سيارة حيث دخل في
غيبوبة لمدة أسبوع وعندما استيقظ وجد ممرضة بملامح آسيوية بالقرب منه فطلب منها
ورقة وقلماً وكتب باللغة الصينية:
"أحب أبي وأمي وسأتعافى من أجلهما".

وتفاجأ والداه بما حدث خصوصاً أن أياً منهما لا يتحدث اللغة الصينية، إلا أنهما ذكرا
أن ابنهما كان تعلم شيئاً منها في المدرسة لكنها لم يتقنها آنذاك ولم يتحدث بها بطلاقة
كما حدث عندما استفاق من غيبوبته.

واستغرق "بين" حوالي 3 أيام ليستعيد قدرته على الحديث باللغة الإنجليزية، لكنه
حافظ على اللغة الجديدة التي غيرت حياته وفتحت له آفاقاً جديدة وفقاً لما ذكرته
صحيف ديلي ميل البريطانية.