قالت متحدثة باسم شركة غلاسكو سميث كلاين للأدوية إن الشركة أغلقت مصنعها في ولاية نورث كارولاينا الأميركية بعد ان أظهرت الفحوص وجود بكتيريا في أحد أبراج التبريد، تسبب داء المحاربين القدماء القاتل.



وذكرت المتحدثة جيني بروار ليغداي ان البكتيريا اكتشفت خلال فحص دوري في مصنع الشركة في زيبولون.



وقالت الشركة على موقعها على الإنترنت إن عدد العاملين في هذا الموقع يزيد على 4400 فرد.


وقالت ليغداي إنه سيعاد فتح المصنع فور علاج الموقف، وأضافت أن برج التبريد منشأة قائمة بذاتها ولا تؤثر على أي منتج.










وأضافت أن الشركة طلبت من 600 عامل العودة إلى منازلهم وعدم المجيء الى العمل، قبل إخطارهم بأن أبراج التبريد طهرت وأعيد فحصها.


وقال مسؤولون في المدينة والولاية إن هذا لا يشكل خطرا على الصحة العامة، وإن السلطات تقوم كإجراء احترازي بفحص مياه الشرب.


والأسبوع الماضي أمرت إدارة الصحة في بلدية مدينة نيويورك بفحص وتطهير كل أبراج التبريد في المدينة بعد تفشي بكتيريا (ليجيونيلا) المسببة لمرض المحاربين القدماء الذي أودى بحياة 12 شخصا.







وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن بكتيريا (ليجيونيلا) توجد في بعض شبكات الصرف الصحي والمراحيض العامة وحمامات البخار وصهاريج المياه الساخنة وأبراج التبريد وغيرها.

وينتشر المرض، وهو نوع من الالتهاب الرئوي الشديد، من خلال استنشاق بخار ماء ملوث بالبكتيريا، ولا ينتقل من شخص لآخر، وتصل فترة حضانة المرض إلى 10 أيام.