أعلن مسؤولو صحة، أمس الثلاثاء، أن شخصا ثانيا كان في زيارة لمتنزه يوسمايت القومي بولاية كاليفورنيا الأميركية أصيب بالطاعون في أحدث إصابة بالمرض هذا العام في القطاع الغربي من الولايات المتحدة.



وقالت ادارة كاليفورنيا للصحة العامة إن الزائر، وهو من جورجيا، قضى بعض الوقت في وقت سابق من الشهر الجاري في التنزه في يوسمايت ومنطقة غابات سييرا القومية ومناطق في محيطها، وذلك قبل اصابته بالمرض.


وأفاد بيان من الادارة إن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها لاتزال تجري فحوصا تأكيدية على هذه الحالة.




وتأتي هذه الأنباء بعد أيام فقط من اصابة طفل بالمرض بإحدى مقاطعات لوس انجلوس ونقله الى المستشفى في اعقاب زيارته لغابة ستانيسلاوس القومية خارج متنزه يوسمايت ثم قضى فترة في مخيم (كرين فلات) الذي يبعد 17 ميلا الى الشمال الغربي من المتنزه الشهر الماضي.


وذكر مسؤولون أن هذه هي المرة الأولى التي ترصد فيها اصابة لدى البشر في كاليفورنيا منذ عام 2006 بالطاعون الذي تنقله القوارض والبراغيث. لكن هذه الأنباء جاءت بعد يوم من اعلان المسؤولين في بويبلو بكولورادو وفاة شخص بالغ بالطاعون.


وأوضح مسؤولون أنه في وقت سابق من العام الجاري توفي مراهق بالطاعون في ولاية كولورادو الأميركية، وأصيب 4 بالمرض العام الماضي بعد مخالطة كلب مصاب بالمرض.






وأٌغلق معسكران بمتنزه الولاية لمدة 5 أيام بعد العثور على سنجابين نافقين يحملان البكتريا المسببة للطاعون. وعلى الرغم من اكتشاف الطاعون في يوسمايت في الآونة الاخيرة إلا أن احتمالات إصابة البشر بالمرض ضعيفة.


وتم التنبيه على مرتادي هذه المتنزهات بعدم اطعام السناجب والقوارض الأخرى، وتجنب لمس القوارض النافقة أو السير قرب جحور هذه القوارض، وضرورة انتعال الاحذية ذات الرقبة في المعسكرات ورش المبيدات الحشرية لتجنب البراغيث.







وأعلنت الادارة إن من بين الاعراض الأولية للاصابة بالطاعون ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة والغثيان والضعف العام وتضخم العقد الليمفاوية في الرقبة والإبطين وأصل الفخذين.