أعلن وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي السبت إيقاف التعامل مع متحف بريطاني لقيامه ببيع تمثال "سخم كا" الذي يعود إلى الأسرة الخامسة المصرية (نحو 2494-2345 قبل الميلاد).



وأعلن الدماطي السبت في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الآثار بالقاهرة إيقاف التعامل مع متحف نورث هامبتون واصفا بيع المتحف للتمثال بأنه "جرم أخلاقي".



وقال إن السلطات البريطانية مدت مهلة منع تصدير التمثال حتى منتصف نهار 28 أغسطس الجاري كفرصة أخيرة للإبقاء على التمثال في بريطانيا بعد أن أصدرت "بيانا رسميا" بمد المهلة حتى 29 مارس 2016 لو وجد عرض جاد لشراء التمثال.




وحث الدماطي، وفقا لرويترز، "جميع المصريين وعشاق الحضارة المصرية وخاصة من المصريين المقيمين في بريطانيا" على إبداء الجدية لشراء التمثال لإعادته إلى مصر.


وأضاف أن "جميع المنظمات الدولية" ومنها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) والمنظمة الدولية للمتاحف (آيكوم) تقف إلى جانب مصر في محاولة للإبقاء على التمثال "متخذة كافة الإجراءات القانونية والضوابط الأخلاقية والأدبية التي تحرم على المتاحف بيع ممتلكاتها."