تسبب بستاني يعمل على صيانة المساحات الخضراء بإخلاء مقر بلدية هانفيك في غرب فرنسا بعدما نقل إليها قنبلة عثر عليها وهو يجز عشب حديقة تابعة للبلدية على ما ذكرت الشرطة والسلطات المحلية.


وأوضحت الشرطة أن شفرة آلة الجز "اصطدمت برأس" القنبلة البالغ طوله 20 إلى 30 سنتمتراً.


وقال برنار غيران المسؤول في السلطات المحلية إن البستاني "عرض نفسه والآخرين للخطر" بعدما اكتشف القنبلة "ونقلها إلى البلدية".


وأشار إلى أنه في حال العثور على قنبلة أو عبوة "يجب عدم المس بها والاتصال فوراً بالشرطة أو الدرك".


وتقع مدينة فانفيك على بعد 30 كيلومتراً تقريباً من بريست التي ألقى عليها الحلفاء 30 ألف طن من القنابل في الحرب العالمية الثانية لم ينفجر منها 10 % خلال صيف العام 1944 لإخراج الألمان منها.