اختُتِمت الدورة الـ12 من "مهرجان دبي السينمائي الدولي 2015" بعد أن استمرت هذه التظاهرة السينمائية على مدار ثمانية أيام، وجذبت إليها أنظار الجماهير في الإمارات والمنطقة والعالم بأسره.


وبحضور مجموعة من أبرز النجوم المتألقة في سماء صناعة الأفلام، وعدد من الممثلين وأشهر الشخصيات في العالم، حصدت الدورة الـ12 من أكبر مهرجان سينمائي في المنطقة محبة وإعجاب الجماهير بفضل ما قدمته من أفلام سينمائية متميزة واحتفالات رائعة ترافقت بعروض ساحرة على السجادة الحمراء، إضافة إلى تكريم أفضل المواهب السينمائية والتمثيلية المتميزة من المنطقة والعالم، فضلاً عن الاحتفاء بالمواهب الصاعدة من خلال حفل توزيع جوائز مسابقاته المتنوعة وأهمها "جوائز المهر".



وفاز بمسابقة "المهر الطويل" فيلم "حكاية الليالي السود" للمخرج الجزائري سالم الإبراهيمي، وحاز جائزة "أفضل فيلم روائي" فيلم "على حلّة عيني" للمخرجة التونسية ليلى بوزيد، أما جائزة "أفضل فيلم غير روائي" فكانت من نصيب فيلم "أبداً لم نكن أطفالا" للمخرج محمود سليمان، بينما ذهبت جائزة "أفضل ممثل" للتونسي لطفي عبدلي عن دوره في فيلم "شبابك الجنة" فيما حصلت المصرية منّة شلبي على جائزة "أفضل ممثلة" عن دورها في فيلم "نوارة".


وخلال حفل توزيع الجوائز، طلب المخرج سالم الابراهيمي (وهو نجل الدبلوماسي الجزائري الاخضر الابراهيمي وشقيق الأميرة ريم علي، مؤسسة "الهيئة الملكية الأردنية للأفلام") من الجمهور الوقوف لحظة صمت احتراما لأرواح ضحايا الحرب والإرهاب في الجزائر وسوريا والعراق وفلسطين واليمن.

وفي الختام أعلن منظمو المهرجان عن تاريخ الدورة الـ13 منه حيث ستنظم بين 7 و14 ديسمبر 2016 في منطقة مدينة جميرا في دبي.