عثر على متن طائرة حطت في جاكرتا آتية من الدوحة على جثة طفل ملفوفة بالورق في المرحاض، وأوقفت الشرطة إحدى المسافرات على الطائرة نفسها، بحسب ما أعلنت، الثلاثاء، من دون أن توضح علاقتها بالطفل.

وكان عاملو نظافة يجوبون الطائرة التابعة للخطوط الجوية القطرية بعيد هبوطها في مطار سوكارنو هاتا قرب جاكرتا.


ورجحت الشرطة أن يكون عمر الطفل بين 5 أشهر و7، بحسب ما أفاد متحدث أمني في المطار.


إثر ذلك، أوقفت السلطات في المطار مسافرة إندونيسية مهاجرة، وأخضعتها لاختبارات طبية قبل أن تنقلها إلى المستشفى للتوسع في الفحص الطبي.


ولم توضح الشرطة طبيعة العلاقة بين المسافرة الموقوفة والطفل.


وأضاف المتحدث "في حال بينت الاختبارات الطبية أنها يجب أن تخضع للتحقيق ستحول إلى شرطة المطار للإجابة عن أسئلة المحققين".


وتشكل دول الخليج مثل قطر والسعودية والبحرين الوجهة الأولى للإندونيسيين الباحثين عن عمل، ولا سيما من النساء اللواتي يعملن في المنازل.