دراسة: الزواج السعيد يسبب السمنة و زيادة الوزن



أشارت دراسة طبية حديثة إلي أن الأزواج الأكثر سعادة واستقرارا من الناحية العاطفية كانوا أكثر عرضة للسمنة وزيادة الوزن، في حين أن شريكي الحياة غير السعداء والذين يعانون من المشاكل والخلافات الزوجية كانوا أكثر تمتعا بوزن مثالي لتمكنهم من جذب أنظار شريك جديد .

ودرس فريق من الجامعة الجنوبية الميثودية في ولاية دالاس حوالي 169 من المتزوجين حديثا علي مدي أربع سنوات، وفي خلال هذه الفترة تم قياس وزنهم ومعرفة مدي رضاهم عن علاقتهم ثماني مرات .

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا أكثر سعادة في حياتهم الزوجية اكتسبوا العديد من الكيلو جرامات الزائدة، بينما انخفضت نسبة الدهون عند الأزواج المصابين بالحزن والإحباط والمشاكل المتكررة .



وأرجع الباحثون - الذين قاموا بتعقب حياة مايقرب من 10 آلاف زوج وزوجة - السبب الرئيسي في ذلك إلي عدم اهتمام الزوجات بشكلهن العام لصب اهتمامهن الرئيسي بأولويات أزواجهن بعد الزواج مباشرة، الأمر الذي يفسر السبب في اكتساب الرجال الوزن الزائد بعد إنفصالهم عن زوجاتهم .