الذكاء هو سلاح المرأة الذي تواجه به صعاب الحياة وتجعل الصخور
العتية تتفتت أمام ذكائها وتزيحها عن طريق نجاحها ويعتبر الذكاء والنجاح وجهان
لعملة واحدة فإذا أرادت المرأة الحصول على النجاح في هذه الحياة عليها أن تستخدم
ما تملك من ذكاء وتحاول أن تنميه وتطوره حتى يوصلها إلى قمم النجاح
.
وتشتهر المرأة بالفطنة والذكاء ويعتبر هذا الذكاء هو الصفة الأساسية التي تجعل منها
امرأة مثالية وهي تدرك جيدا أنها تستطيع أن تكون شخصية جذابة وساحرة عن طريق
الذكاء وليس فقط الجمال ولأن الذكاء مهارة وصفة مكتسبة تكتسبها المرأة مع الزمن
وتراكم الخبرات وتنميها وتطورها فإن هذا الذكاء يحتاج دائما لأشياء تصقله وتنميه
وتستطيع المرأة أن تملك ذكاء لا حدود له يجعلها تفعل المعجزات إذا استطاعت
أن تنمى مهاراتها وتصقل ذكائها .

4 طرق أساسية تساعدك على تنمية ذكائك :

1- القراءة والثقافة العامة :
يقولون أن القراءة غذاء الروح ولكنها في الواقع غذاء للروح والعقل ومن أهم
وأبسط الوسائل التي تستطيع المرأة من خلالها أن تصبح أكثر ذكاء هي قراءة
الكتب وفي مجالات متنوعة فكل معلومة تعرفها المرأة تزيد من معدلات الذكاء
لديها وكل صفحة كتاب تقرئها المرأة تزيد من ثقافتها وذكائها معا ولذلك إذا أرادت
المرأة أن تحصل على هذا الذكاء الخارق عليها أن تكثر من القراءة ولا تقيد نفسها
بالقراءة في مجال معين بل على المرأة أن تشرب من جميع ينابيع الثقافة .

2- تحديد الأهداف والأولويات :
من ضمن أنواع الذكاء هو الذكاء الاجتماعي وحتى تستطيع المرأة أن تنمي هذا النوع
من الذكاء لديها فعليها أن تحدد أولوياتها فعلى سبيل المثال إذا كانت المرأة تهم بالخروج
من المنزل للذكاء إلى موعد في غاية الأهمية ولا يصلح تأجيله وفي هذا الوقت قامت
بزيارتها إحدى قريباتها أو صديقاتها فماذا ستفعل ؟

هنا تصرف المرأة هو الذي سوف يحدد معدل الذكاء الاجتماعي لديها فعن طريق
وضع المرأة قائمة لأولوياتها سوف تحدد إذا كان الموعد هو الأهم أم استقبال الصديقة
أو القريبة هو الأهم وهنا تكمن أهمية قائمة الأولويات في مساعدة المرأة في زيادة
درجة الذكاء الاجتماعي لديها .

3- تعلمي لغة جديدة :
تحتاج المرأة لكي تصبح أكثر ذكاء ان تنفتح على الثقافات والعوالم الأخرى المختلفة
عن ثقافتها وهذا الانفتاح يحتاج من المرأة أن تتعلم لغة هذه المجتمعات المختلفة
ولذلك من أهم وسائل تنمية الذكاء التي تحتاجها المرأة هي تعلم لغة جديدة أو عدة لغات
جديدة فهذا يجعل التعرف على الثقافات والمجتمعات الأخرى وأيضا الاتصال
والتواصل مع أشخاص من ثقافات مختلفة ويتحدثون لغات متنوعة أكثر يسرا
وهذا بالضبط ما تحتاجه المرأة حتى تنمى معدلات الذكاء لديها .

4- النظام والتخطيط :
كلما كان عقل المرأة منظم ومرتب كلما كانت المرأة أكثر ذكاء وحكمة،
أيضا فهناك علاقة طردية بين النظام والذكاء وتحتاج المرأة لأن تكون مرتبة في أفكارها
وأيضا في حياتها وفي مواعيدها وأولوياتها كما تحتاج المرأة لوجود نوع من التخطيط
في حياتها فعندما تخطط المرأة لشراء أمر ما أو تحقيق هدف معين هذا يساعد المرأة
على أن تستخدم ذكائها لتحقيق هذا الأمر وبالتالي تزداد معدلات الذكاء لدى المرأة وتعتبر
مهارة التخطيط الجيد من أهم المهارات التي تساعد المرأة على أن تكون أكثر ذكاءً .