كشف مسؤولو هجرة أميركيون أن ضباطا اتحاديين داهموا أمس الثلاثاء حوالي 20 موقعاً في جنوب كاليفورنيا يشتبه في تورطها في برامج "سياحة الأمومة" بتقديم خدمات السفر والاقامة لنساء أجنبيات حوامل يردن ولادة أطفالهن في الولايات المتحدة.



وأشارت السلطات الأميركية إلى أن ما يسمى "فنادق الأمومة" التي استهدفت في الحملة تخدم إلى حد كبير نساء من الصين يدفعن ما بين 15 ألفاً و50 ألف دولار حسب الخدمات المقدمة على أمل حصول أطفالهن على الجنسية الأميركية.




وقالت وكالة الهجرة والجمارك الأمريكية في بيان إنه استنادا إلى نتائج تحقيقات سابقة فإن النساء يسددن مبالغ مالية على ما يبدو للحصول على رعاية طبية قبل الولادة ولوضع أطفالهن. وأضافت أن المواقع التي جرى تفتيشها شملت مبان سكنية وأماكن أخرى في مقاطعتي اورانج وسان برناردينو في لوس أنجلس للاشتباه في إقامة عملاء أجانب فيها.



وقالت إنه لم يكن من المتوقع إجراء اعتقالات جنائية في مداهمات اليوم لكن محققين يبحثون عن أدلة متصلة بجرائم محتملة مثل تزوير التأشيرات والتهرب الضريبي وغسل الأموال والتآمر.


منقول