النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,144
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي
    الهوايه : البحث عن شبر محبة في قلوب الناس- التجول برفقة قلمي على ضفاف الورق و محيطات الخيال و خبايا الاحساس

    سلبيات أفلام الكارتون على الأطفال


    يقضي الأطفال ساعات طويلة أمام أفلام الكرتون التي أصبحت تأخذ الجزء الأكبر من وقتهم وهناك محطات خاصة بالكرتون أكثرها باللغة العربية لاستقطاب الصغار.. وهذه المحطات وهذه الأفلام هي التي تربي أكثر الأطفال اليوم.. ولكن كيف تربيهم؟،.

    يحذر باحثون من أن الأطفال بين سن عامين وخمسة أعوام الذين يتابعون مشاهد عنف بالتلفزيون لمدة ساعة في اليوم يزداد عندهم احتمال أن يتسموا بعدوانية شديدة في مرحلة لاحقة من طفولتهم ولكن هذا الاحتمال قد لا يثبت عند الفتيات.

    وقالت دراسة حديثة عن الأطفال وحب العنف أجريت على عينة من 481 طفلا كان يعاني 52 طفلا من مشكلات خطيرة ترتبط بالعنف ، وكانوا يشاهدون مشاهد عنف بالتلفزيون لمدة ساعة واحدة على الأقل يوميا في المتوسط وأن احتمالات (تصنيفهم) بهذه المجموعة كانت أرجح 3 مرات عن أولئك الذين لم يشاهدوا مواد عنف.

    وحللت الدراسة عادات مشاهدة التلفزيون والفيديو لدى 330 طفلا تتراوح أعمارهم بين عامين و5 أعوام ثم قاموا بتقييم سلوكهم بعد فترة.

    وقالت الدراسة إن الكثير من الآباء ليسوا على دراية بأن العروض وألعاب الفيديو التي يشاهدها أطفالهم تنطوي على عنف أو غير مناسبة لفئتهم العمرية.

    وأضافت أن الأطفال في هذا العمر لا يستطيعون التمييز بين الخيال والواقع ويحتاجون لشرح ، وتابعت يتعلم الأطفال من العنف بأفلام الرسوم المتحركة أن العنف مرح وليس له عواقب ، ولذلك عندما تدمر رأس شخص في فيلم رسوم متحركة وتعود فجأة - سليمة - ويضحك عليها الأطفال فإنهم يعتقدون بالفعل أنه ليست هناك عاقبة خطيرة من ضرب شخص ما في رأسه وهو بالطبع أمر غير صحيح في عالم الواقع.

    وقالت الدراسة: لم تثبت علاقة بين مشاهدة مواد عنف وسلوك شديد العدوانية بين 164 فتاة شملتهن الدراسة اعتدن على مشاهدة المزيد من العروض التعليمية والخالية من العنف عن الأطفال تأثيرا تراكميا.

    وفي إطار متصل ، أثبتت الكثير من الدراسات أن تأثير مسلسلات الكرتون على الأطفال يكون تأثيرا تراكميا أي لا يظهر هذا التأثير من متابعة هذه المسلسلات مدة شهر أو شهرين ، بل هي نتيجة تراكمات يومية تؤدي إلى نتائج عظيمة ، فكيف هو الحال إذا كانت هذه المسلسلات تعرض كما كبيرا من العنف والخيال والسحر ونسف المبادئ والعقائد الدينية والسماوية بأسلوب غير مباشر كما في مسلسل البوكيمون ، وكيف ستكون هذه النتائج عندما تعلّم هذه المسلسلات الأطفال أساليب الانتقام وكيفية السرقة وكل ما يفتح لهم آفاق الجريمة.

    ويعتبر تربويون أن أفلام الكرتون والرسوم المتحركة الموجهة للأطفال من الممكن أن تكون خطرا حقيقيا وتتحول إلى سموم قاتلة ، ووجه الخطر في هذا عندما تكون هذه الأفلام صادرة من مجتمع له بيئته وفكره وقيمه وعاداته وتقاليده وتاريخه ، ثم يكون المتلقي أطفال بيئة ومجتمع آخر وأبناء حضارة مغايرة ، فإنهم بذلك سيحاولون التعايش مع هذه الأعمال والاندماج بأحداثها وأفكارها ولكن في إطار خصوصيتهم وهويتهم التي يفرضها عليهم مجتمعهم وبيئتهم ، فتصبح هذه الأفلام والمسلسلات في هذه الحالة مثل الدواء الذي صنع لداء معين ، ثم يتم تناوله لدفع داء آخر ، فتصبح النتيجة داء جديدا ولنا أن نتصور إذن حجم الأذى والسلبيات التي تنتج عن أفلام الكرتون المستوردة والمدبلجة على الطفل العربي والمسلم الذي يتأثر بها.

    تعتبر أفلام الكارتون من الممارسات اليومية المحببة للأطفال وخصوصا الطفل العربي ، ولا شك أن ما يزيد على 59 في المئة من هذه الأفلام عربية ، وفي دراسة أفزعت القائمين عليها حول العنف الناتج عن أفلام الكرتون من خلال 4 قنوات تلفزيونية فقط وليس الكل وإذاعتها لـ 21 برنامجا للأطفال أسبوعيا فكانت النتيجة انتحار 4 أطفال بسبب هذه البرامج.

    وقمة الخطورة تتمثَّل في معايشة الطفل لهذه الأفلام بعد عملية المشاهدة من مضمونها الذي (صمم بدهاء) لوصول الطفل إلى هذه المرحلة من التشبه بأبطال هذه الأفلام والتعايش معها خياليا ما يجعله يفقد جزءا مهما من الحقيقة من خلال وضع الواقع والخيال في ميزان واحد وعدم التفريق بينهما ، وهذا ما يُسمى درجة التوحد ، حيث يتصور الطفل نفسه محل هذه الشخصيات الكرتونية فيسير على منوالها ، ويسلك سلوكها ، ويعتنق أفكارها وآراءها ، وبالتالي إيجاد فجوة بين الطفل وواقعه المتمثل في عائلته ومجتمعه غير آبه بمصلحته الشخصية ودوره ومشاركته مع الأهل في حياتهم اليومية ، ويميل للعزلة التي يجد نفسه فيها مع أبطال تلك الأفلام الخرافية وتكسو هذا الطفل سلبية وكره لمجتمعه وكذلك الميل نحو الشر بدلا عن الخير.

    ويرى بعض الباحثين العرب من خلال أبحاث أجريت علي تأثير الإعلام الغربي على الطفل العربي ، حيث يشكله عنصر الانفتاح الإعلامي والتراحم الفضائي في ثقافة الطفل العربي ، وكذلك سلوكه من خلال بث أنماط ثقافية وسلوكية دخيلة على المجتمع العربي مزخرفة بتقنيات جديدة مبهرة تهدف إلى التأثير في الهوية والثقافة العربية من منبعها (الطفل).

    وأشار الباحثون إلى أن على الأسرة العربية دورا مهما في ملاحظة ما يشاهده أطفالهم للتصدي للاختراق المنظم والمستهدف به أطفالهم.

    أما بعض سلبيات الكرتون على اولادنا فهي:

    1 - تعود الطفل على الكسل والخمول لجلوسه لفترات طويلة اما التلفاز بدون حركة.

    2 - تنمى عند الطفل نزعات عنف وعدوانية من خلال العنف المقدم فى افلام الكرتون.

    3 - ان الاطفال لا يتعاملون مع الكرتون على انه نوع من الترفيه بل يأخذونه قدوة لهم ويقلدون ما فيه.

    4 - زعزعة بعض العقائد الدينية لدى الطفل والانحناء للآخرين ، وتبادل العبارات المخلة بالعقيدة ، واشتمالها على السحر والاستهانة بالمحرمات وخلطها بالمباحات.

    5 - عدم احترام عقلية الطفل وتفكيره وذوقه حيث ينساق الأطفال وراء ما يشاهدونه دون تفكير ، ما يصيبهم بمرض الاستسلام لكثير من الأفكار والمعاني المطروحة.

    6 - لأنه يحول دون تطوير المهارات والهوايات والرياضة ويؤدي إلى تشتت الذهن.

    7 - تحطيم القيم والأخلاق ، فالأفلام والألعاب التي ترد إلينا عادة تأتي من ثقافات مغايرة غير بريئة فى طرحها وتهدف إلى الربحية دون مراعاة للأخلاق والقيم.

    8 - التلقين اللغوي السلبي عبر الدبلجة باللهجات العامية بدلا من الفصحى أو استخدام كلمات من المفروض أن نبعد الأطفال عنها.

    9 - زرع الرعب والخوف في قلوب الأطفال عبر مشاهد العنف والوحوش الضارية.

    10 - الجلوس الطويل أمام شاشة التلفاز يؤدي إلى السمنة المفرطة من خلال العادات السيئة في تناول الطعام فظهرت بعض الأمراض كالسكر وضغط الدم وغيرها.

    11 - تقليل الروابط الاجتماعية بين الاسرة وبعضها ويساعد تنمية على العزلة الاجتماعية.

    12 - هناك الكثير من الرسوم المتحركة لا يتفق والعقيدة الإسلامية: حيث فكرة القوة الخارقة والقدرات المستحيلة لدى سوبرمان ، أو ميكي ماوس القادم من السماء لخدمة المظلومين ، أو الأخطاء الواضحة مثل السجود لغير الله.

    13 - كما تعمل احيانا على تحريف القدوة ، وذلك بإحلال الأبطال الأسطوريين محل القدوة ، بدلاً من الأئمة المصلحين والقادة الفاتحين ، فتجد الأطفال يقلدون الرجل الخارق Super man ، والرجل الوطواط Bat man ، والرجل العنكبوت Spider man ، ونحو ذلك من الشخصيات الوهمية التي لا وجود لها ، فتضيع القدوة فى خضم القوة الخيالية المجردة من أي بعد إيماني.

    14 - الانفصال عن الواقع نتيجة العيش في عالم مبهر غير واقعي.



    بعض الحلول المقترحة.

    1. عدم مشاهدة الاطفال للكرتون اكثر من ساعتين وعلى فترات متقطعة.

    2. اختيار افلام الكرتون التى يشاهدها الطفل بعيدة عن العنف او العقائد الخاطئة.

    3. شغل وقت الطفل باكتساب المهارات المختلفة وتنمية المواهب والاعمال المفيدة.

    4. التخلص من عادة الاكل امام التلفاز.

    5. ضرورة البحث عن شخصيات كرتونية من التراث الإسلامي وتشجيع الأفكار والمواهب الفنية.

    6. وضع خطة محددة ليوم الطفل واوقات فراغه بتقديم بدائل تربوية أخرى مثل إلحاق الطفل بحلقات تحفيظ القرآن الكريم وتعويده على قراءة القصص المناسبة ، وتشجيع الطفل على مزاولة الألعاب الجماعية المنمية للذوق والمذاكرة.

    7. توعية الأبناء بأن التليفزيون احدى وسائل اكتساب المعرفة والقيم ، وليس كل الوسائل وتوجيههم إلى تنويع الأنشطة وتنويع مصادر اكتساب المعلومات والقيم الصحيحة من المسجد والرحلات والقراءة في الكتب والقصص النافعة.

    8. مصاحبة الأم لأبنائها وجلوسها معهم أثناء المشاهدة لتنبيههم إلى السلوكيات الخاطئة ، فيما يشاهدون من (كذب ـ تحايل ـ عنف ـ سرقة ـ انحراف ـ تدخين) ، وتصحيح مفاهيمهم عن الشخصيات التي تعرض لهم بصورة جذابة.

    9. على الآباء الجلوس مع أبنائهم ، فهذا يحقق لهم الإشباع النفسى ، ويوفر لهم البديل الحي عن الاستغراق أمام الكرتون.

    ,10 مساعدة الطفل على الانخراط فى المجتمع بين الاصدقاء والاقارب والاعمال الاجتماعية المختلفة.





    منقول للفائدة

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,329
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي





    اللهم صل على سيدنا محمد

    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    شروق الحلوه

    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے ، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے ،،



    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 3851
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات: 375
    التقييم: 554

    افتراضي رد: سلبيات أفلام الكارتون على الأطفال


    صحييح خيتوو

    كلام سلييم

    بس في افلام كرتوون شيئ شيئ

    لآن انا تشدني << يحب المغامرات

    وتكوون فيها شخصياات أهل للقدوه

    //

    وطبيعي إن الشيئ لو زاد عن حده يعطي نتيجه عكسيه

    فالافضل إتبااع الحلووول المقترحه في الموضوووع

    يعطييك العافيه شرووق ع المجهوود

    دمتي خيتوو

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,144
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: سلبيات أفلام الكارتون على الأطفال


    بالطبع أخي مؤيد

    لا يمكننا أن نعمم ذلك على كل أفلام الكارتون


    شكرا لك على المرور و الرد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نزلات البرد عند الأطفال
    بواسطة عز الملوكـ في المنتدى ۩ الحمل والولادة والرضاعة ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-21-2011, 03:37 AM
  2. سلبيات الرجل السعودي
    بواسطة همس الندى في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-09-2010, 06:34 PM
  3. الأطفال و المطبخ
    بواسطة شروق الحلوه في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-03-2010, 12:56 PM
  4. أهم ملامح الأطفال الموهوبين‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 04:31 PM
  5. ملكة جمال الأطفال
    بواسطة شروق الحلوه في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-21-2009, 01:29 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة