أقوى 8 إهانات تدمر الطفل

ز


ز
أولاً-

تركه يشعر بالذنب لمدة طويلة

فهذا يؤدي إلى إغلاق مخيلته الخصبة ويجعله يعيش في عذاب بسبب ارتكابه خطأ ربما يرتكبه كثير من الأطفال.

ثانياً- إعطاؤه ألقاباً مشينة.

ومن هذه الألقاب: يا قزم إذا كان الطفل قصير القامة، ويا كبير الرأس إذا كان كبير الرأس، وغيرها من الألقاب التي تؤثر على نفسية الطفل.

ثالثاً- الكلمات الجارحة

وتتمثل في الشتائم بشكل خاص، إذ لها وقع سيئ جداً على نفسيته؛ لأنه يشعر بالدونية.

رابعاً- العقوبة الجسدية الصارمة

فهي تؤذي الطفل وتجعله إنساناً جباناً في المستقبل.

خامساً- الإجراءات الانتقامية

كعدم شراء حاجيات أساسية يحتاجها، مثل حذاء جديد أو ألبسة جديدة بسبب اهتراء القديم. وهذا ينمي لديه الحس الانتقامي في المستقبل.

سادساً- التهديدات المستمرة

فهي تخلق نوعاً من الخوف المرضي عند الطفل في المستقبل؛ لاعتقاده بأنها قد تنفذ في وقت ما.

سابعاً- التعذيب النفسي الشديد

كوضعه في الظلام أو الترديد بأنه لا ينفع لشيء.

ثامناً- حرمانه من حقوقه الطفولية.

كحرمانه من حق اللعب والخروج مع أصدقاء من سنه في كل مرة يخطئ فيها، فهذه العقوبة تحدث اضطراباً في ذهنه وتحرمه من التمتع بمرحلة طفولة سعيدة.