اكتشف العلماء أن سبب التأتأة يعود إلى وجود شذوذ في مركز الكلام في الدماغ.
أجرى علماء من جامعتي البيرتا وتورونتو في كندا تجارب لتحديد أسباب التأتأة بمشاركة 120 متطوعا أعمارهم 6 – 48 سنة، أغلبهم يعاني من التأتأة.
درس الخبراء بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي، بنية دماغ المشاركين في التجارب، واكتشفوا وجود شذوذ في المادة السنجابية في منطقة بروكا "Broca's area" الواقعة في قشرة الدماغ المسؤولة عن الكلام، عند الذين يعانون من التأتأة.
كثافة المادة السنجابية في هذه المنطقة لدى هؤلاء كانت أعلى بكثير مما لدى الآخرين الأصحاء.
ويؤكد العلماء أن منطقة بروكا عند الأشخاص الذين يعانون من التأتأة تتطور بصورة مختلفة عما لدى الأصحاء، لذلك قرروا الاستمرار في بحوثهم لدراسة هذه المسألة بصورة مفصلة ومعمقة.