صباح الإدمان






أعلنت طبيبة أمريكية عن افتتاح أول مركز طبي فريد من نوعه لعلاج ادمان الانترنت في برادفورد بولاية بنسلفانيا، ولا يضم سوى أربعة أسرة لا غير.
وتبحث البروفيسورة في جامعة بونافونتور وعالمة النفس كيمبرلي يونغ ظاهرة ادمان الانترنت منذ نحو 20 عاما.
وقال مسؤولون بالمركز ان الهدف من تخصيص اربعة اسرة فحسب أكاديمي وعلمي بالأساس، حيث ان طريقة العلاج تستوجب وجود أربعة «مرضى» في الوقت نفسه، ويستغرق العلاج 10 ايام، يتم في الايام الثلاثة الأولى «التخلص من السموم الرقمية»، ثم يخصص الاسبوع الموالي لحصص نفسانية.
ويتوقع أن تزال علامات الادمان بالطريقة نفسها التي تختفي فيها من المعالجين من ادمان المخدرات ، ويأتي ذلك وسط جدل حول الاعتراف رسميا بوجود هذا النوع من الإدمان حيث يرى أطباء أنه قد لا تكون هناك حاجة فعلية لتصنيف مثل هذه الظاهرة.