أعلنت Google يوم 19/نوفمبر عن دورة جديدة لفعاليات "أيام الإنترنت العربي"، وهي المبادرة التي
تهدف إلى زيادة حجم المحتوى العربي على الإنترنت.
وتهدف مبادرة أيام الإنترنت العربي التي تم تدشينها
العام الماضي إلى تجاوز الفجوة بين العدد الكبير لمستخدمي الإنترنت ممن يتحدثون العربية والنسبة المئوية
المتواضعة للمحتوى العربي على الويب.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تعاون مشترك مع العديد من الشركاء على المستويين الإقليمي والدولي،
بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
سواء عبر شبكة الإنترنت أو على الأرض.

وتقوم فكرة هذه المبادرة على إيمان بفكرة مفادها "بالعربي أحلى".
ونسعى من خلال مبادرة "أيام الإنترنت العربي" إلى تحفيز شركائنا في المنظومة التقنية وجذب المستخدمين
ومتحدثي العربية من جميع أنحاء العالم للمشاركة في إثراء وتعزيز حجم المحتوى العربي على الإنترنت من خلال إنشائه.
بإمكان المستخدمين إنشاء جميع أشكال المحتوى باللغة العربية، خلال هذا الشهر الذي بدأت فعالياته
منذ 17 تشرين الثاني (نوفمبر) ويكللها الاحتفال
باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 كانون الأول (ديسمبر).

وتقول مها أبو العينين مسؤولة العلاقات العامة في Google بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا
"الغرض من مبادرة أيام الإنترنت العربي هو تشجيع متحدثي اللغة العربية حول العالم على زيادة حجم المحتوى
العربي على الإنترنت".
وتضيف أن "العالم العربي غني بالمواهب في ما يتعلق بإنشاء المحتوى، وليس هناك من يستطيع تصميم
شبكة ويب بالعربية أفضل من المستخدمين أنفسهم".

تستغرق هذه السلسلة من الفعاليات عبر الإنترنت وعلى الأرض شهرًا كاملاً من 17 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر،
كما تهدف إلى جذب المستخدمين للمشاركة في تحركات من شأنها تحقيق وتيرة أسرع لإنشاء محتوى رقمي
باللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن جانبهما صرح مينا ناجي تكلا وسامي مبارك، الشريكان المؤسسان لمبادرة "تغريدات" بأن
"لقد أصبحت مبادرة أيام الإنترنت العربي علامة هامة يسعى العديد من الناشطين في مجال إثراء المحتوى العربي
إلى المشاركة فيها كل عام. ولذلك يسعد تغريدات التعاون مع Google وYouTube للعام الثاني في الدورة
الثانية لبرنامج أيام الإنترنت العربي بهدف تشجيع المستخدمين العرب على إنشاء المزيد من المحتوى الأصلي
باللغة العربية. ونحن نأمل أن نتمكن هذا العام من جذب مزيد من المستخدمين للمشاركة بمزيد من السبل
الابتكارية في إنشاء المحتوى الرقمي باللغة العربية، بما في ذلك محتوى الرسوم المتحركة بتقنية تقطيع الحركة،
والرسوم المتحركة الثلاثية الأبعاد، ومحتوى الإنفوغرافيكس العربي، بل ومحتوى الألعاب كذلك.

المصدر: Mubasher - AR