.
في معرض الكتاب " كفيف" يصف للقراء " أسرارغرفة النوم"
.

.
.

.
.

.
.


شهدت منصة توقيع الرجال في الصالة الخامسة بمعرض الكتاب تجمعاً من الجنسين حول المؤلف الكفيف سلمان الشهري أثناء تدشينه كتاب "أسرارغرفة النوم".
.

.


ويروي "الشهري" لـ"سبق" تفاصيل الكتاب والعنوان الجذاب قائلاً: "النوم آية من آيات الله، والله سبحانه وتعالى عزى نفسه عن النوم في قوله: (لا تأخذه سنة ولا نوم)؛لأن النوم هو سلوك فطري خاص بالكائنات والمخلوقات، ومن منا يستطيع أن يطول وقته لأيام وأسابيع دون نوم ؟!".
.
.


وتابع: "يأتي هذا الكتاب ليبين المتغيرات التي تمر بالنائم والمعتقدات الخاطئة حول النوم، وأيضا آداب النوم ومايتعلق بالنوم من العجائب والغرائب، وكل يوم تظهر دراسة عن النوم هذا العالم العجيب الذي كتب عنه المؤلفون، ومن في هذا العصر، وستكتب عنه الأجيال القادمة؛ لأن هذا سر من أسرار الله وإعجازه".
.

.


وأضاف: "يتناول الكتاب كافة شرائح المجتمع الرجال والنساء، والمرأة الحامل والأطفال والمراهقين وكبار السن؛ لأن لكل فئة وكل شريحة معينة من المجتمع، وكل سن متغيرات معينة في النوم، وأيضا يتطرق إلى مكان النوم لأنه الاهم فنحن نقضي ثلث أعمارنا في النوم، فمثلاً إذا كان عمر الإنسان٦٠عاماً فمعناه أن٢١سنة يقضيها في النوم، وبالتالي ينبغي أن يهتم بمكان النوم".
.

.


وقال عن كتابه: "هذا الكتاب يبين للقارئ كيف يتعامل مع مكان النوم من حيث الديكورات والإضاءة والأثاث، ومن حيث التهوية والطلاء، وكيف يتعامل مع مكان النوم من حيث اتساع المكان، والنسبة والتناسب بين القطع الموجودة في الغرفة ومساحتها، وكذلك أسس اختيار مكان غرف النوم بعيداً عن الإزعاج والضوضاء".
.

.


وختم الشهري قائلاً: "أنا كفيف، وطالما أنا أنام فأنا محتاج لهذه الأمور، وأحتاج لترتيب غرفة نومي، ولما أشعر أن لون الغرفة هو اللون الذي يبعث الراحة فأنا أشعر بالاسترخاء، إذا لجمال والإحساس بالجمال هو شيء داخلي، ومن منا يعرف أن الديكور له انعكاسات نفسية؟ ومن منا يعرف أن التهوية لها دور؟ وكذلك "حشرة" الفراش التي تسبب الربو والضيق في التنفس".
.

.

.