صُدر مؤخرًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، كتاب بعنوان
«مستقبل الدراسات التربوية»، للدكتورة نوال أحمد نصر.
وينقسم الكتاب لـ11 بابًا، يتحدث الباب الأول عن مفهوم الدراسات المستقبلية،
وأساليبها وأهميتها، والباب الثاني يعرض اتجاهات معاصرة في التعليم، والثالث
يقدم خبرات الدول في تطوير التعليم، ثم يبين الباب الرابع التعليم الإلكتروني.
أما الباب الخامس فهو يلقي الضوء على أدوار حديثة لمعلم المستقبل،
وفي الباب السادس يتناول دور المكتبة المدرسية، في حين يتحدث السابع
ضمان جودة التعليم، ويرتبط به الباب الثامن الذي يتجه إلى التجارب الأجنبية
في تحسين الأداء المؤسسي.
على الجانب الآخر يتناول الباب التاسع إلى العنف والثقافة المدرسية،
والباب العاشر الذي يحاول تحسين نوعية التعليم، منهية الكتاب بالباب
الحادي عشر الذي يقدم رؤية مستقبلية لتطوير التعليم الابتدائي في مصر.