النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 4948
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 99
    التقييم: 140
    الدولة : جدة
    العمل : مهندس
    الهوايه : فنون متنوعة

    افتراضي الحكواتي صورة عربية للمسرح في الحجاز


    قد يتشكل المسرح بعدة أشكال
    بحسب البيئات الاجتماعية المختلفة
    والمسرح عند العرب والمسلمين تشكل في
    القصة والشعر
    وطرق الالقاء المتنوعة على سمر القمر
    وعلى ألسنة النار الليلية الدافئة
    بل أن المسرح في عهد الرسول والصحابة الكرام
    كان له دورا هاما
    بشكله القصصي والروائي
    الذي كان يحمل طابع جودة عالية
    تسمى بالرواية
    وقد روى ما نعرف صحابة رسول الله
    تلك الحياة المخملية الرائعة التي عاش فيها رسولنا الكريم
    ثم جاءت بعد ذلك حادثة مقتل الخليفة
    وانتشرت في أنحاء بلاد المسلمين
    ومكثت في عقول الصغار والكبار
    سنينا وعصور ...
    ثم تشكل في العهد الأموي بصور الشعر
    وبرز من الشعراء المبدعين
    في الإلقاء
    الذي حاز على إعجاب الخلفاء
    المشغولين بهموم أمتنا الاسلامية
    ثم تشكل المسرح في قصور الخلفاء العباسيين بمظاهر من الاحتفالات
    حتى تشكل بما يسمى
    بمظاهر الترف واحتفالات القصور
    وزادت التحسينات وأضيفت الآلات وأضاف الجواري ما أضافوه
    في عصور الفاطميين والمماليك
    حتى باتت المظاهر العربية تتكلم عن فنون للشرق خاصة
    واستمر ذلك الشكل حتى يومنا هذا ....

    ومن عصر الاسلام الأول حتى الآن
    يتنوع ذلك الرجل الذي يجلس على الكرسي
    ليحدث الناس
    برواية أو قصة
    تفيدهم أو تجعلهم في عبرة
    هذا هو موضوع فقرتنا ...
    الحكواتي
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,166
    التقييم: 17776
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي




    اللهم صلِ على سيدنا محمد
    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے
    يـــــــا
    وائل زمزمي
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے، أشكركـے من الأعماق على هذا الجمالـ ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب ..
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے،،


    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    ღ الأمين العام - مركز الملكـــMTCـــة للإشراف التربوي والتدريب ღ
    رقم العضوية : 4766
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 265
    التقييم: 1982
    الدولة : (مكه المكرمه)
    العمل : مستشار جودة - مدقق داخلي

    افتراضي رد: الحكواتي صورة عربية للمسرح في الحجاز




    متابعين..
    توقيع

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 4948
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 99
    التقييم: 140
    الدولة : جدة
    العمل : مهندس

    افتراضي رد: الحكواتي صورة عربية للمسرح في الحجاز


    الحكواتي أو الراوي، شخصية شعبية يتذكرها الكبار ويتذكرون معها زمناً جميلاً أكثر يسراً وراحة بال من زمننا هذا الذي أصبحت فيه الشاشة الصغيرة (التلفزيون) في المنازل والمحال والمقاهي بمثابة حكواتي آلي على مدار اليوم، لا يتفاعل معه المتلقي الا وفقاً لما يقدمه له من مادة كلامية صوتاً وصورة، عبر الأثير الفضائي. فيما الحكواتي الإنسان الذي كان يحتشد حوله الناس في المقاهي قديماً، كان لا يكتفي بسرد أحداث القصة بتفاعل دائم مع جمهوره، بل يدفعه الحماس لأن يجسد دور الشخصية التي يحكي عنها بالحركة والصوت. وما يميز حكواتي الأمس في مقاهي مدينة دمشق أيضاً تلك النفحة من القيم والفضائل التي كانت تتسم بها شخصيات رواياته، وكانت تغذي نفوس المتلقين وعقولهم ولا سيما الشباب منهم، على عكس ما تضخه في أيامنا هذه المحطات الفضائية ومقاهي الإنترنت من عادات غريبة ومنفّرة. والحكواتي شخصية واحدة جسدها كثيرون على مر عقود من الزمن، وهي مهنة عرفتها بلاد الشام منذ مطلع القرن التاسع عشر، وحظيت بشعبية كبيرة جعلتها جزءاً من التراث الشعبي في هذه البلاد واشتهرت مدينة دمشق شهرة كبيرة ب الحكواتي فلا يوجد مقهى من مقاهي مدينة دمشق التراثية قديما الا وبه حكواتي حيث أصبح الحكواتي من التراث الشعبي السوري في مدينة دمشق وتاريخ عريق مع وحكايات مع زوار دمشق حيث كانوا يقصدون المقاهي المنتشرة في المدينة للاستماع للحكواتي وقصص الزير سالم وهذا الملك وذاك القائد والظاهر بيبرس والف ليلة وليلة وعنتره روايات وروايات.

    قصص وروايات طويلة مع الحكواتي في دمشق الذي طالما ارتبط اسم الحكواتي بالمقاهي الدمشقية العريقة، والذي لم يعد مجرد شخصية أو مهنة أو حرفة برزت فيها خلال فترة معينة من الزمن، حالياً الحكواتي من التراث السوري والتقاليد التي أصبحت من الماضي.

    وكذلك في مدن أخرى في بلاد الشام للحكواتي شهرته في حلب وحمص ومدينة صيدا لها حكاية من الحكواتي في المقاهي ويقول الباحث في التراث الدكتور طلال مجذوب ان الحكواتي مهنة أو حرفة انتهت بانتفاء الحاجة إليها. فهي كانت وسيلة تسلية جماعية وفي الوقت نفسه وسيلة تثقيف وترسيخ للقيم والأخلاق التي تحلى بها أبطال القصص والروايات التي كان يسردها الحكواتي، وهذه الحكايات والقصص ولو كانت غير واقعية. ويضيف: عرفت مدينة صيدا خمسة حكواتية على مدى قرن ونصف قرن من الزمان، كان أولهم من مدينة حلب الحاج محمد الشقلي الحلبي. جاء إلى صيدا وأقام فيها ابتداء من العام 1837 وكان أول حكواتي في المدينة. وهناك أيضاً الحاج عبد الرحمن الحكواتي. وبعدهما جاء ثلاثة مارسوا هذه المهنة كان آخرهم الحاج إبراهيم الحكواتي الذي توفي سنة 1981 أي قبل 26سنة ,ويشير مجذوب إلى أن عائلة الحكواتي الموجودة حالياً في صيدا أصلها عائلة السروجي، وأن فرعاً من هذه العائلة اتخذ اسم الحكواتي بعدما عمل أحد أفرادها حكواتياً.

    وعن شخصية الحكواتي وعمله يقول: عمل الحكواتي كان يتركز في المقاهي الشعبية، ونذكر منها أشهر مقهيين في صيدا "قهوة الاجاز" و"قهوة الخيرية" وهذه الأخيرة كانت تابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا. كان عمل الحكواتي يمتد يومياً على فترتين: بين صلاتي المغرب والعشاء وهي فترة قصيرة لا تزيد على الساعة، وبعد صلاة العشاء وتمتد أحياناً حتى ساعات الفجر الأولى. فيقف الحكواتي مستعيناً بكتاب يصطحبه معه بشكل دائم، ويبدأ سرد الرواية أو الحكاية التي غالباً ما تكون عن شخصية تاريخية، وتدور جميعها عن البطولة والشجاعة والشرف والمروءة ونصرة المظلوم. وفي نهاية كل حكاية لا بد وأن ينتصر الخير الذي يمثله بطل الرواية. ويبقي الحكواتي جمهوره في تشوق دائم لمعرفة وقائع القصة أولاً بأول، واذا ما طالت الحكاية لليال وأيام، فانه كان يحرص على أن تنتهي أحداث القصة كل ليلة بموقف متأزم والبطل في مأزق حتى يحمّس المتلقي ويجعله متشوقاً لسماع بقية الأحداث وكيف سيخلص البطل نفسه من المأزق. وما يزيد في الحماسة والتشويق أن الحكواتي كان يقوم بتجسيد شخصيات روايته وكلامهم بتحريك يديه وترفيع صوته أو تضخيمه. والمفارقة في الأمر أن بعض جمهور الحكواتي كان يرفض الذهاب إلى بيته قبل أن يستمع إلى بقية القصة ويطمئن إلى أن بطله اجتاز محنته. ووصل الأمر مرة إلى درجة أن أحد المستمعين لم يستطع أن يصبر إلى اليوم التالي، فلحق بالحكواتي إلى بيته ليعرف بقية القصة. أما أجرة الحكواتي فكان يتقاضاها من صاحب المقهى الذي يتولى تحديد بدل الدخول إلى مقهاه بما في ذلك المشروبات، فكان الزبون يدفع عشر بارات أي ربع قرش مقابل الاستماع إلى الحكواتي وثمن المشروبات. أو يدفع خمس بارات مقابل أي منهما. وعما إذا كان هناك من خصوصية لمهنة الحكواتي في شهر رمضان، يقول مجذوب: عمل الحكواتي كان يتواصل على مدار السنة، لكن خصوصيته بالنسبة لشهر رمضان مرتبطة بان مواضيعه تتناسب مع الشهر الفضيل والقيم التي يمثلها، وهذه القيم عادة ما كان الحكواتي يتحدث عنها وعن فضائلها في رواياته ومجسدة بتصرفات أبطال هذه الروايات. كما أن الصائم بعد الصيام والتهجد والتعبد كان يحتاج إلى وقت للراحة والترويح عن النفس، فكان يجد ذلك في جلسة الحكواتي، لكن طبعاً بعد أن يكون أدى صلاة التراويح.
    المصدر : ويكبيديا
    :::منقول :::
    توقيع

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,305
    التقييم: 3652
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: الحكواتي صورة عربية للمسرح في الحجاز


    موضوع جداً مُشوق ..

    مشكور يـــــــا وائل زمزميعلى الموضوع ..

    بإنتظار جديدك ..



    دمت بخير n_n
    توقيع


    Diamond-Heart

  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 4948
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 99
    التقييم: 140
    الدولة : جدة
    العمل : مهندس

    افتراضي رد: الحكواتي صورة عربية للمسرح في الحجاز


    لبنان يحتفي بفن الحكواتي

    جهات لبنانية وأجنبية تتعاون على بلورة صيغ مختلفة تعمم الحكواتية (الجزيرة نت)
    نقولا طعمة-بيروت

    قطع فنانون ومثقفون لبنانيون شوطا كبيرا في إحياء فن الحكواتي مستخدمين عناصره المختلفة لتحقيق غايات تحفيز المطالعة والتفاعل الثقافي.

    وتتعاون جهات لبنانية وأجنبية على بلورة صيغ مختلفة تعمم الحكواتية وتنوّع أهدافها المسلية والمفيدة في آن.

    ونشط هذا الفن في احتفالية "بيروت عاصمة عالمية للكتاب". وقالت ليلى بركات منسقة الاحتفالية إن "عودة فن الحكواتي جاءت لتشجيع صيغة أدبية للحكاية، وهذه الصيغة تشجع على القراءة مستقبلا، فمن يحب الحكاية، وسماعها يحب قراءتها، ونحن نشتغل مع الناشئة بهدف خلق جيل جديد من القراء".

    وأضافت بركات للجزيرة نت أن "الهدف من فن الحكواتية تحديدا الوصول للقراءة غير أنه فن هام وعناصره قليلة ونحن نعمل حتى لا يندثر".

    الجمهور اللبناني تفاعل مع عروض وتدريبات على فن الحكواتية في معهد غوته (الجزيرة نت)
    مهرجان دولي
    وشرح بول مطر -وهو أحد أبرز الناشطين في الترويج للحكواتية- تطورات هذا الفن فقال "أطلق مسرحنا منذ عشر سنوات مهرجانا دوليا عن الحكاية، وقد انطلق المشروع من حضور بعض رواد هذا الفن الدوليين الذين أتوا إلى لبنان".

    وأضاف للجزيرة نت أن "مدرسة الحكايات أطلقت منذ 2005 وهي برنامج دعمته وزارة الثقافة ضمن احتفالية بيروت عاصمة عالمية للكتاب". وقال إن "مدرسة الحكايات مرتبطة بفن الحكاية الشعبية وخاصة الشفهية التي يقع تنظيم مهرجان دولي خاص بها مع هواة عالميين".

    وتحدث مطر عن "دورات تدريبية حول فن الحكاية مع فن أداء الراوي، وجمع الحكايات، والظواهر الشفهية الموجودة التي لم تنقرض حتى الآن، وقيام مجموعات من الشباب المتوزعين على مناطق لبنانية مع كاميرات يسجلون حكايات وظواهر شفهية كقصائد شعر غير معروفة وأساطير وحكايات وسير ذاتية وقصائد وأغاني زجل شرط أن تكون متداولة وليست مسجلة".

    وأضاف أنه من ضمن المشروع مؤتمر لدراسة المواد المجمعة علميا مع جامعيين محليين وعالميين ومتخصصين عالميين في هذا الفن. وسيخرج المؤتمر بتوصيات صالحة لكي تتحول هذه المجموعات إلى مواد أدبية قابلة للاستعمال والنشر والتعريف بها عن طريق الهواة.

    عروض وتدريبات على فن الحكواتية
    في معهد غوته الألماني (الجزيرة نت)
    نشاطان متكاملان
    وعن النشاطات القادمة ذكر نشاطين متكاملين، "الأول سوق الحكايات، وهو نهار كامل سيقدم فيه طلاب المدارس الذين نكون قد دربناهم وعلمناهم لكي يؤدوا الحكايات، وسيقوم نحو 60 راويا تتراوح أعمارهم بين عشر و16 سنة بالأداء".

    وقال إنه سيترافق ذلك مع معرض عن فن الحكاية لكي يتمكن الجمهور من مشاهدة هذا الفن، كما ستقدم محاضرتان من اختصاصيين لبنانيين وعالميين.

    أما النشاط الثاني فهو المهرجان الدولي للحكاية الشفهية الذي سيبلغ دورته الـ11 في شهر مارس/آذار القادم.

    ويشارك معهد غوته الألماني في ترويج هذا الفن، وتحدثت سينثيا برشم عن عمل المعهد انطلاقا من "الراب" كفن شعري يعكس تجارب الحياة اليومية للناشئة ويلقي الضوء على مشاكل اجتماعية ومواضيع وجودية وشعورية.

    وبوصفه موضوعا ثقافيا للتعبير الفني يربط "الراب" تجارب الحياة اليومية بمجالات مختلفة كالأدب والموسيقى والرقص والسينما والإنترنت، والغاية منه جذب اهتمام الناشئة إلى هذا الفن عبورا للحدود الاجتماعية والثقافية والفنية، حسب قولها.

    وقالت برشم إن "فنانين حكواتيين من مختلف الدول الأوروبية كفرنسا وألمانيا وإيطاليا سيعملون مع شباب لبنانيين ذوي مهارات لإقامة سلسلة من ورش العمل تنتهي بعروض عامة وتوثيق بأسطوانات "دي في دي"، وستقام ورش العمل المكونة من أسبوع واحد في خمسة مواقع مختلفة من لبنان".

    وأضافت أن "المشاركين سيكتبون نصوصا ويناقشونها بالعربية واللغات الأوروبية، وسيطورون عروضا جديدة فيها القصص والموسيقى والإنتاج بالفيديو، تحت رقابة المتخصصين اللبنانيين والأوروبيين".
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أمثلة عربية بالإنجليزي
    بواسطة صمتي قصيد في المنتدى ۩ التربية والتعليم ۩
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-2010, 08:58 PM
  2. عربدة زمن غجري
    بواسطة Angel's Call في المنتدى ۩ من هنـــــا وهنــــاك ۩
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-14-2009, 04:19 PM
  3. إصدارات دار الكتاب المصري واللبناني( لغة عربية)
    بواسطة همس الليل في المنتدى ۩ كتب*قانون*مسرح*أيام وطنية وعالمية ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-25-2008, 05:40 PM
  4. غيرة....عربية!!!
    بواسطة Angel's Call في المنتدى ۩ فيض أقلامهم ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-17-2008, 10:24 PM
  5. فرنسية ، انجليزية ، عربية
    بواسطة الطيب في المنتدى ۩ التواصل والترفيه والتسليه ۩
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-05-2008, 01:50 PM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة