النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,322
    التقييم: 1100
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار
    الهوايه : ادارة الاعمال-التسويق-التنظيم

    الجوع العاطفي يوثر سلبيا على صحتك ..‎


    الجوع العاطفي يوثر سلبيا على صحتك

    في حال التمادي في الأكل للإشباع العاطفي فإن ذلك يؤدي إلى أمراض أخرى مثل البوليميا نرفوسا
    ل تأكل دون أن تشعر بالجوع، هل تتناول الطعام بشراهة لمجرد أنك سعيد أو حزين أو قلق؟
    احذر فقد تكون مصاباً بالجوع العاطفي وهو حالة شائعة بالرغم
    من أن قلة يتنبهون لها في الوقت المناسب بينما يفيق منها أغلب المصابين بها على واقع السمنة.


    ما هو الجوع العاطفي؟

    خبراء السلوك الغذائي يقسمون الجوع إلى نوعين:
    1- جوع جسدي وهو يحدث نتيجة احتياج الجسم إلى الطعام وهو الأمر الطبيعي
    2- الجوع العاطفي وهو الرغبة في تناول الطعام بدون حاجة جسدية
    بافلوف و دراسته للروابط النفسية
    يعد عالم النفس الشهير "بافلوف" من أبرز العلماء الذين
    تناولوا هذه الظاهرة وهو من رواد علم النفس في المدرسة
    السلوكية والتي سميت بهذا الاسم لاحقا على يد عالم النفس
    الشهير "واطسون"، أما خلاصة تجربته "بافلوف" فهي أن لكل مثير طبيعي استجابة طبيعية وأنه إذا ألحقنا المثير الشرطي بالمثير الطبيعي لفترة ما فإن المثير الشرطي سينتج عنه استجابة طبيعية وتكون رابطاً.
    بمعنى أنه منذ الصغر قد تنشأ لدينا هذه العادة حتى تتحول
    لسلوك مع مرور الوقت، وهي الحالة التي تصفها السيدة مرام
    لـ"عربيات" بقولها:" عندما كان والدي يوبخني في الصغر بسبب
    سلوك خاطئ كان يجلب لي في اليوم التالي الحلوى و مع التكرار نشأ لدي رابط بين الحزن -من توبيخ الأب وهو المثير
    الشرطي حيث أن المثير الطبيعي هو الجوع- والحلويات, واليوم مع أي مشكلة أواجهها فإنني ألجأ إلى الحلويات حتى أشعر بتحسن، وفي المقابل كلما اتبعت حمية تتضمن الامتناع عن تناول الحلويات أشعر بالاكتئاب ولذلك لا أستمر لفترة طويلة في الحمية".
    وهذا هو التفسير الذي يشرح نظرية الاشتراط الكلاسيكي لبافلوف. حقائق وأرقام عن الظاهرة وانعكاساتها
    ـ هل يتركز الجوع العاطفي في طبقة معينة أكثر من غيرها كما كان مرض النقرس قديماً ينتشر لدى الطبقة الثرية حتى سمي بداء الملوك؟
    للإجابة على هذا السؤال نستشهد بالدراسة التي أجرتها جامعة جون هوبكنز في أمريكا عام 2006م، حيث تقول الدراسة أن
    المراهقين تحت خط الفقر مصابين بالسمنة بنسبة 50% أكثر من المراهقين فوقه وكانت المشروبات الغازية أهم مسببات السمنة بنسبة 20%.
    كما ذكرت منظمة الصحة العالمية عام 2000م أن الزيادة في معدل الإصابة بالسمنة في المنطقة العربية ستصل إلى ثلاثة أضعافها في عام 2030م.
    وحسب دراسات أجريت في الجامعة الأردنية بلغت معدلات السمنة في الإمارات العربية المتحدة والسعودية ومصر والبحرين والكويت 25-30%، ووصلت معدلات الإصابة بالسكري إلى 86%، وتشير الدراسة إلى أن 6.71% من الإناث بعمر 1-18 سنة في السعودية يعانين من السمنة.
    فالملاحظ أن الظروف القاسية أو المراحل الانتقالية في حياة
    الإنسان والتي تشهد اضطراب نفسي وعاطفي تصاحبها زيادة في
    معدلات السمنة التي تنتج غالباً عن الإفراط في تناول الطعام دون حاجة الجسد لذلك.


    هو الحل؟

    • البداية السليمة تبدأ بالرضاعة الطبيعية التي تؤمن
    احتياجات الوليد بيولوجيا ونفسيا حيث تعزز لدية الشعور بالأمن و الراحة بين أحضان والدته, فرائحة الأم و ملمسها وضمها له أثناء الرضاعة تعزز لدية هذا الشعور.
    • تأمين الحاجات النفسية للأطفال في مراحل الطفولة المبكرة من 2-6 سنوات وتغذيتهم عاطفيا حتى لايعتادوا على بدائل عاطفية.
    • المراهقة من أهم المراحل و أخطرها حيث يعوض فيها المراهق افتقاده للرعاية والاهتمام بالإفراط في تناول الطعام والعامل المساعد على ذلك هو توفر وتنوع الأطعمة السريعة التي يمكنه تناولها في أي وقت دون أن الالتزام بطقوس وجبة الطعام
    التقليدية ذات الطابع الاجتماعي والأسري، لذلك يكون التزام الأسرة بالاجتماع على طاولة الطعام علاج هام وداعم للارتباط الأسري ومساعد على تحديد موعد ونوع الطعام.
    • أما بالنسبة للبالغين:
    1. عند الشعور بالرغبة في تناول الطعام تحت مؤثر عاطفي حاول الامتناع عن ذلك وتذكر أن معظم حالات الجوع العاطفي مدتها 20 أو 30 دقيقة.
    2. إذا لم يجدِ ذلك نفعا يمكنك أن تقوم بنشاط آخر تحرق به بعض السعرات كتنظيف المنزل أو الرقص أو حتى المشي بين الغرف
    باستثناء المطبخ، وهي التجربة التي يقول عنها السيد عزيز أشرم:" فقدت 10 كيلوا جرام من وزني لمجرد أنني غيرت عادتي وأصبحت كلما أشعر بالرغبة في تناول الطعام أغادر المنزل في نزهة سيراً على الأقدام".
    3. عند الرغبة في تناول الطعام و بشكل ملح دون الشعور بالجوع الجأ إلى شرب الماء بكميات كبيرة.
    4. أحب جسدك كما هو أنظر لنفسك في المرآة وتقبلها حتى يتقبل عقلك واقع جسدك، هذا التفاهم والتصالح مع النفس والشكل يساعد على اتخاذ خطوات جادة نحو الأفضل لخسارة الوزن دون معاناة.
    5. لا تمتنع عن تناول الطعام كليا فذلك يجعل الجسد في حالة
    صدمة مما يؤدي إلى تخزين أكبر كمية من الطاقة وعدم حرقها، فبعد فترة من الامتناع عن الطعام يخسر الجسد كمية كبيرة من المياه ويصبح في حالة جوع واستعداد لتخزين أي كمية تصله من الطعام.
    6. مارس الرياضة يوميا لمدة 25-30 دقيقة حتى لو كانت مجرد مشي فهي تساعد الجسد على إفراز هرمون حرق الدهون الموجودة في الجسم.
    7. تمتع بطعامك و شرابك كل على مهل ولاتعتد على تناول الطعام بسرعة.
    8. قال الرسول الكريم (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع و إذا أكلنا لا نشبع) ردد هذه العبارة دائما و تذكر أنت تأكل لتعيش ولا تعيش لتأكل فهذا الحديث يمثل نظام حياة صحية.
    9. لا تتوقف عن تناول الفطور فهو أهم وجبة في اليوم و هناك
    دراسة نشرت في 2003 عن تراجع كفاءة عقل الطلاب الذين يتناولوا إفطار على شكل حلويات ومشروبات غازية لتصبح مساوية لكفاءة عقل إنسان بعمر 70 عاماً من حيث التنبه والذاكرة.
    10. عندما ترغب بتناول الشوكولا اختر الداكنة حيث أنها تحتوي على سكر أقل وحليب أقل وفائدتها الغذائية أكثر بكثير من الشوكولا الممزوجة بالحليب، كما أن لها تأثير إيجابي في رفع المعنويات والإحساس بالسعادة.
    11. من أهم الوسائل التي تساعد الإنسان على التغلب على الجوع العاطفي هو وجود الدعم من شخص تحبه وتثق به ويهتم لمصلحتك فتلجأ إليه في كل مرة تحتاج فيها لدعم و مقاومة.
    12. في حال التمادي في الأكل للإشباع العاطفي فإن ذلك يؤدي إلى أمراض أخرى مثل البوليميا نرفوسا Bulimia Nervosa وهو مرض
    نفسي يدفعك إلى الأكل سراً بكميات كبيرة ومن ثم التخلص منه عن طريق القيء الإرادي أو بتناول المسهلات وهو ناتج عن الإحساس بالذنب نتيجة تناول الطعام.
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,482
    التقييم: 18376
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    مزاج الملكــ7ــة: سعيد

    افتراضي




    تح ـية ملؤها الود والإحترام لكـے

    يـــــــا

    top quality
    أسعدنيے جميـل تواجدكے في
    ملتقانا المباركـے ، أشكركـے على هذه المشاركــــة ..
    ورود الكون لقلبكـے الطيب
    دمت ودامـ تواصلكـے الرائعے ،،



    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,138
    التقييم: 1237
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: الجوع العاطفي يوثر سلبيا على صحتك ..‎


    معلومات مهمة و جديدة علي


    شكرا لك


    :10:
    توقيع

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,322
    التقييم: 1100
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: الجوع العاطفي يوثر سلبيا على صحتك ..‎


    لاعدمنا المرور والرد




    تحياتي
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صحتك فى كوب زبادى‎
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼طب و صحة▼
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-04-2011, 05:13 AM
  2. العمل لمكافحة الجوع
    بواسطة الملكــ7ــة في المنتدى █◄▼مواضيع بالصور ▼
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-29-2010, 03:01 AM
  3. الاستقلال العاطفي - لا تجعلي زوجك هو كل حيااااتك
    بواسطة بحر الحب في المنتدى █◄▼الجودة الأسرية▼
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-22-2010, 09:32 PM
  4. صحتك في غذائك‎
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼طب و صحة▼
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-24-2009, 01:43 AM
  5. الصدمة والقلق.. وتأثيرهما على صحتك!!‎
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼طب و صحة▼
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-17-2009, 02:48 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة