النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق



    نزار قباني.. شهريار القصيدة العربية
    مؤسس جمهورية المرأة






    هناك كثيرون من الفلاسفة والأدباء تحدثوا
    عن المرأة,غاصوا في بحورها العميقة,حرروها
    من الإقامة الجبرية،بعصر الجواري؛لتنطلق من
    القمقم المختوم بالشمع الأحمر،تطير بلا عائق،
    حتى تحط في النهاية بين دفاترهم،ومن هؤلاء
    ويليم شكسبير والذي قال عنها:


    "أين الكاتب الذي يرينا جمالا كالذي نراه في
    عيني المرأة؟!"

    ويقول(توماس مور):
    " تستطيع قراءة قصة المرأة في عينيها"
    أما (مارسيل تينير) فيؤكد
    "أن مشعل الحكمة يظل متوهجاً،ما دامت عيون
    النساء الجميلات،لا تلقي عليه وهجها".
    الأقوال عن المرأة كثيرة ومتنوعة،ومن الصعب جمعها،ولهذا سنكتفي بأحد أكثر الذين سخّروا
    حياتهم للدّفاع عن قضايا المرأة،بل وصفه
    البعض بالمتحدث الرسمي لمملكة حواء الناعمة،
    وفى هذا الصدد يقول:

    " لقد قضيت35سنة في الحديث عن المرأة،
    ومع هذا لا يزال هناك من يعتبرني،شهريار
    القصيدة العربية،وأن كل امرأة،تمر فوق أصابعي،
    أو فوق دفاتري،مع أنني برئ من دم النساء،
    ولم أكن في يوم من الأيام،
    جامع فراشات،
    بل إنني أتعامل مع المرأة كقضية".

    كان منذ بداياته الأكثر براعة بين معاصريه
    ،فابتكرتقنية لغوية تعتمد على الإمساك باللحظة،
    وكانت كتاباته متفردة بحيث تحتضن مفردات
    الحياة اليومية بتنوعها،ونضارتها صانعا منها
    قاموسا، يتصالح فيه الفصيح والدارج،
    القديم والحديث،الشفوي والكتابي،ولذا تأسست
    نواة الإعجاب به،ذلك
    الإعجاب التلقائي الذي تجمع عليه الأطراف
    كلها،هذا رأي " أدونيس "فيه،فيا ترى ماذا قالت
    عنه قيثارة الجبل فيروز؟
    لا تسـألوني.. ما اسمهُ حبيبي
    ترونَهُ في ضـحكةِ السواقي
    في رقَّةِ الفـراشةِ اللعوبِ
    محاسنٌ..لا ضمّها كتابٌ..ولا ادّعتها
    ريشةُ الأديبِ..لا تسألوني ما اسمه
    كفاكمْ..فلن أبـوحَ باسمهِ..حبيبي.

    إنه مؤسس جمهورية المرأة،الناطق
    الرسمي باسم أحلامها،قائد الانقلاب العسكري
    الذي نقل الحب
    من الأقبية السرية إلى الهواء الطلق
    _نزار قباني_
    فهيا بنا نتصفح هويته.

    يتبع ........
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 16,194
    التقييم: 18026
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق


    الاسم الثلاثي،نزار توفيق قباني.
    تاريخ الميلاد 21 مارس 1923 م

    لقد حملت أمه والأرض في آن واحد،ووضعتا
    في آن واحد،هل كانت مصادفة أن تكون ولادته
    هي الفصل الذي تثور فيه الأرض على نفسها،
    وترمي فيه الأشجار كل أثوابها القديمة؟!
    وتنفذ فيه الطبيعة انقلابها السلمي_بمساعدة العصافير_على الشتاء؟
    أم كان مكتوباً عليه أن يكون كشهر آذر شهر
    التغيير و التحولات؟.
    أما محل الميلاد،فحي مئذنة الشحم،أحد أحياء
    دمشق القديمة،ومعقل من معاقل مقاومة الانتداب
    الفرنسي لسورية،وكان والده توفيق القباني
    واحداً من زعماء المقاومة الأماجد.
    وكانت جدته لوالده تدلـله " بنزوري "
    حين كان طفلا ضائعا،بين أحواض الورد
    وعريشة الياسمين،
    وأشجار الليمون والسفرجل،هائما مع
    أسراب الحمام،وقطط البيت،لم يترك فنا إلا جربه،
    من الرسم، الخط العربي،
    الموسيقى،إلى أن رسي قاربه على شاطئ الشعر،
    وفى هذا الصدد يقول:

    " هل تعرفون معنى أن يسكن الإنسان في
    قارورة عطر؟ بيتنا كان تلك القارورة،
    إنني لا أحاول رشوتكم بتشبيه بليغ،و لكن ثقوا
    أنني بهذا التشبيه،
    لا أظلم قارورة العطر،وإنما أظلم دارنا،والذين
    سكنوا دمشق،و تغلغلوا في حاراتها،يعرفون كيف
    تفتح لهم الجنة ذراعيها،من حيث لا ينتظرون".

    يا شـامُ..أيـنَ هما عـينا معاويةٍ
    وأيـنَ من زحموا بالمنكـبِ الشُّهبا
    فلا خيـولُ بني حمـدانَ راقصـةٌ
    زُهــواً..ولا المتنبّي مالئٌ حَـلبا
    يا ابنَ الوليـدِ..ألا سيـفٌ تؤجّرهُ
    فكلُّ أسيافنا قد أصبحـت خشـبا.

    أما عن مؤهله الدراسي والمهنة التي امتهنها،
    فقد تخرج من كلية الحقوق،جامعة سورية
    عام 1945م،ليعمل بالسلك الدبلوماسي بوزارة
    الخارجية السورية،حتى استقال منه عام 1966م ليأسس دارا للنشر ببيروت حملت اسمه،وذلك على
    خلفية نشره لقصيدة " خبز وحشيش وقمر "
    تلك القصيدة
    التي أثارت ضده البرلمان السوري،
    وفيها يقول:

    ببلادي..ببلادِ الأنبياءْ وبلادِ البسطاءْ
    ماضغي التبغِ..وتجَّارِ الخدرْ
    ما الذي يفعلهُ فينا القمرْ؟
    فنضيعُ الكبرياءْ ..ونعيشُ لنستجدي السماءْ
    ما الذي عندَ السماءْ ..لكُسالى ضعفاءْ.

    الحالة الاجتماعية لشاعر الرومانسية،تزوّج
    مرتين،
    الأولى من السورية " زهرة " وأنجب منها
    هدباء وتوفيق و زهراء،والثانية من العراقية
    " بلقيس الراوي "والتي قُتلت في انفجار
    السفارة العراقية ببيروت عام 1982،
    ورزق منها بعمر وزينب.

    محل الإقامة_ بعد مقتل بلقيس_ ترك معشوقته بيروت،وتنقل في باريس وجنيف،حتى استقر به
    المقام في لندن،التي قضى بها الأعوام الخمسة
    عشر الأخيرة من حياته .

    وقد ترك رحيل بلقيس أثراً نفسياً سيئاً عنده،
    لدرجة أن الكثيرون تصوروا أنه استشهد معها،
    ولكنه رد عليهم وهو في ظل الإقامة الجبرية
    بمستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت بقوله:

    "طبعاً من النادر،أن تتحول امرأة إلى مصدر
    من مصادر الشعر،قبل موتها وبعد موتها لكن
    بلقيس، كانت مختلفة،حضورها معي خلال 12 سنة،
    كان حضوراً شعرياً بكل معنى الكلمة،
    أما استشهادها، فقد حولها إلى زعيمة كبيرة
    للمعارضة،لم تستطع
    أي سلطة في العالم أن تقف في وجهها".

    هل تعرفون حبيبتي بلقيس؟
    فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام
    كانت مزيجاً رائعاً ..بين القطيفة والرخام
    كان البنفسج بين عينيها ينام و لا ينام
    بلقيس..يا عطراً بذاكرتي
    و يا قبراً يسافر في الغمام
    قتلوك في بيروت مثل أي غزالة
    من بعد ما قتلوا الكلام
    بلقيس..ليست هذه مرثية..لكن
    علي العرب السلام.

    بدأ نزار يصهل،أقصد يكتب الشعر،
    وعمره 16 عام
    ،حين أصدر_على نفقته الخاصة_أول دواوينه،
    لتصل ثمرة مسيرته الفنية إلى 41
    مجموعة شعرية ونثرية،
    لا فرق عنده بين الشعر والنثر،كانت أولاها
    "قالت لي السمراء"
    عام 1944 وأخرها
    "أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء"
    عام 1993 وعلى مدار ما يزيد علي نصف قرن،
    كان خلالها قبلة كبار المطربين والمطربات في
    وطننا العربي،أمثال كوكب الشرق أم كلثوم،
    والعندليب الأسمر
    عبد الحليم حافظ،نجاة،فايزة أحمد،فيروز،
    ماجدة الرومي،أصالة،لطيفة،
    وغادة رجب،ومن خلال قصائده حصل
    المطرب العراقي كاظم الساهر على تأشيرة
    الدخول إلى القلوب.

    وعن حياته،فقد ملئت بالعديد من الصدمات
    والمعارك،
    أما الصدمات فأهمها انتحار شقيقته الصغرى
    "وصال"
    وهي ما زالت في ريعان الشباب؛بسبب رفضها
    الزواج من رجل لا تحبه،مما جعله يتبنى قضايا
    المرأة، وخاصة في عالمنا العربي المتزمت.
    وما كاد أن يخرج من هذه الصدمة،حتى تلقى
    نبأ وفاة أمه،عشقه الأول وكل النساء عنده،
    وفى هذا يقول:

    عرفتُ عواطفَ الأسمنتِ والخشبِ
    عرفتُ حضارةَ التعبِ..وطفتُ الهندَ
    طفتُ السندَ..طفتُ العالمَ الأصفر
    ولم أعثر..على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر
    وتحملُ في حقيبتها إليَّ عرائسَ السكّر
    وتكسوني إذا أعرى وتنشُلني إذا أعثَر
    أيا أمي..أيا أمي.

    ظلّ متربعا،على عرش الغزل إلى أن
    جاءت هزيمة 1967م،تلك النكسة التي أحدثت
    شرخاً عميقا في نفسه_وفى نفس كل عربي أصيل_
    وكانت حداً فاصلاً في حياته جعله يخرج من
    مخدع المرأة الدافيء،إلى ميدان السياسة الشائك،
    فكانت قصيدته
    "هوامش على دفتر النكسة"
    والتي تشم بين حروفها،وتستشعر بين ثنايا كلماتها،
    هول الكارثة،التي أفاقت عليها ذات صباح أمتنا
    العربية الأبية،
    كانت نقدا ذاتيا جارحا للتقصير العربي،
    مما أثارت عليه عاصفة شديدة في العالم العربي،
    وأحدثت جدلاً كبيراً بين المثقفين،مما أدى إلى منع
    إذاعة أغانيه وأشعاره بإذاعة مصر وتلفزيونها.

    يا وطني الحزين..حوّلتَني بلحظةٍ
    من شاعرٍ يكتبُ الحبَّ والحنين
    لشاعرٍ يكتبُ بالسكين
    لأنَّ ما نحسّهُ أكبرُ من أوراقنا
    لا بدَّ أن نخجلَ من أشعارنا
    إذا خسرنا الحربَ لا غرابة
    لأننا ندخُلها..بكلِّ ما يملكُ الشرقيُّ
    من مواهبِ الخطابة
    بالعنترياتِ التي ما قتلت ذبابة
    لأننا ندخلها..بمنطقِ الطبلةِ والربابة
    جلودُنا ميتةُ الإحساسْ
    أرواحُنا تشكو منَ الإفلاسْ
    أيامنا تدورُ بين الزارِ والشطرنجِ والنعاسْ
    هل نحنُ "خيرُ أمةٍ قد أخرجت للناسْ" ؟
    لو أننا لم ندفنِ الوحدةَ في الترابْ
    لو لم نمزّقْ جسمَها الطَّريَّ بالحرابْ
    لو بقيتْ في داخلِ العيونِ والأهدابْ
    لما استباحتْ لحمَنا الكلابْ.

    وعندما اشتد عليه الظمأ،لم يجد ما يرويه
    سوى نيل مصر الخالد،فأتى حبوا إليها
    صائحا:

    "أن مصر هي مصر،ولا يمكن لأحدٍ أن يسرقها
    منا، مصر هي تراث كبير،وتاريخ عريض،
    ورحم تشكلنا وترعرعنا جميعاً في داخله،
    وكما لا تستطيع العين أن تستغني عن أهدابها،
    وكما لا يستطيع القلب
    أن يستغني عن شرايينه،وكما لا تستطيع
    القصيدة أن تستغني عن إيقاعها،وعن قارئها،
    كذلك لا يمكنني الاستغناء عنها".

    خلط الحب بالسياسة،والسياسة بالحب،
    ليصنع مزيجا عجيبا،استساغه البعض،ولفظه
    البعض الآخر،
    حول الحب من مملكة عتيقة إلى جمهورية
    وتقلد رئاستها زعيما للعشاق،متخذا من كيوبيد
    رمزا لها،
    قاد انقلابا حقيقيا ضد قصائد الحب الرومانسية،
    وحولها إلى معارك وثورات،حتى أصبحت
    حياته معركة دائمة،فكان شعره يثير الجدل،
    ويشعل المعارك،خاصة قصائده السياسة
    خلال فترة التسعينات،وكانت أشهرها،
    المهرولون،المتنبي،أم كلثوم على قائمة التطبيع،
    وكانت أقساها
    "متى يعلنون وفاة العرب"
    والتي يقول فيها:

    أحاولُ منذ الطُفولةِ..رسْمَ بلاد ٍتُسمّى
    - مجازا - بلادَ العَرَبْ.
    أحاول أن أتصورَ ما هو شكلُ الوطنْ?
    أحاول أن أستعيدَ مكانِيَ في بطْنِ أمي
    وأسبحَ ضد مياه الزمنْ
    وأسرقَ تينا..ولوزا..و خوخا
    وأركضَ مثل العصافير خلف السفنْ
    أحاول أن أتخيّلَ جنّة عَدْنٍ
    وكيف سأقضي الإجازةَ بين نُهور العقيقْ
    وبين نُهور اللبنْ
    وحين أفقتُ..اكتشفتُ هَشاشةَ حُلمي
    فلا قمرٌ في سماءِ أريحا
    ولا سمكٌ في مياهِ الفُراتْ
    ولا قهوةٌ في عَدَن
    أحاول..مذْ كنتُ طفلا ..قراءة أي كتابٍ
    تحدّث عن أنبياء العربْ
    وعن حكماءِ العربْ..وعن شعراءِ العربْ
    فلم أر إلا قصائدَ تلحَسُ رجلَ الخليفةِ
    من أجل جَفْنةِ رزٍ..وخمسين درهمْ..
    فيا للعَجَبْ!!
    أنا منذ خمسينَ عاما..أراقبُ حال العربْ
    وهم يرعدونَ..ولا يمُطرونْ
    وهم يدخلون الحروب..ولا يخرجونْ
    وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا
    ولا يهضمونْ
    أنا منذ خمسينَ عاما..أحاولُ رسمَ بلادٍ
    تُسمّى .. مجازا..بلادَ العربْ
    رسمتُ بلون الشرايينِ حينا
    وحينا رسمت بلون الغضبْ
    وحين انتهى الرسمُ..سألتُ نفسي
    إذا أعلنوا ذاتَ يومٍ وفاةَ العربْ
    ففي أيِ مقبرةٍ يُدْفَنونْ؟
    ومَن سوف يبكي عليهم؟
    وليس لديهم بناتٌ..وليس لديهم بَنونْ
    وليس هنالك حُزْنٌ..وليس هنالك مَن
    يحْزُنونْ!!
    أيا وطني..جعلوك مسلْسلَ رُعْبٍ
    نتابع أحداثهُ في المساءْ
    فكيف نراك إذا قطعوا الكهْرُباءْ؟؟

    وكأي قصيدة شعرية جميلة،مهما طالت
    أبياتها،لابد أن تنتهي،ليستقبله أهل دمشق،
    في جنازة طافت كل أرجائها،دمشق التي كان دائما
    معه كحقيبة سفر،رحل الشاعر ولم ترحل كلماته،
    رحل الجسد ولم ترحل معاناته،فحلمه الصغير
    في زوجته التي رحلت،قد دمرته الحياة،حين
    طالتها يد العدو،وحلمه الكبير في وطن عربي
    موحد، وطن عربي يحمل راية الرجال،كان قد
    إندثر فعاش وكأنه يقول:

    لقد أعُلن موت حلمي الصغير
    فمتى يعلنون موت حلمي الكبير
    إيذانا بموتي.
    وحان وقت الفراق،وقت الغروب،وجاء أمر الله،
    فأصيب نزار بأزمة قلبية،ووافته المنية في
    30 من أبريل 1998عن عمر يناهز 75 عاما،
    قضي منها نصف قرن،بين الفن والحب والغضب،
    وعاد كما تمنى،ولكن ليس ممتطيا أجمل حصانين
    في الدنيا،إنما محمولا على الأعناق،عاد نزوري
    إلى ثرى الوطن الذي علمه الشعر،وأرضعه
    الإبداع،وأهداه أبجديته الدمشقية التي تغلغلت في
    مفاصل كلماته،عاد ليبحث عن حبل مشيمته،
    وعن الحلاق الدمشقي الماهر الذي ختنه،بعد
    رحلة طويلة وشاقة من العطاء الشعري المتوهج،
    فتحية لهذا القلب الكبير،الذي تألم معنا،
    وتألم لأجلنا،
    لهذا العقل الذي كان قاسيا في نقده،كأب يعلم
    ولده معني الرجولة،فهو لا يلعب دورا على
    ورق الكتابة،ودورا آخر على مسرح الحياة،
    ولا يضع ملابس العاشق حين يكتب قصائده،
    ثم يخلعها
    عند عودته إلى البيت،واليكم أخر ما تمنى أمير
    الشعر العربي:

    "أنا أكتب ولكن هذه الكتابة تحتاج إلى مناخ
    حرية،ولا أستطيع أن أكتب حين يكون أحد جالساً
    فوق أصابعي،أو فوق فكري،كل ما أطلبه من السلطان_
    أي سلطان_أن يسمح لي بقلم رصاص لأكتب به وصيتي،إنه مطلب بسيط جدا،وديموقراطي جداً،
    المهم أن يقتنع به السلطان"

    وجاء الدور على كلماته لترثيه،وكأنها ترد له
    الجميل قائلة:

    إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق
    علمني كيف أقص جذور هواك من الأعماق
    علمني كيف تموت الدمعة في الأحداق
    علمني كيف يموت الحب وتنتحر الأشواق
    يا من صورت لي الدنيا كقصيدة شعر
    وزرعت جراحك في صدري وأخذت الصبر.

    أتمنى أن يعجبكم مانقلت ..
    لكم مني باقة ورد لقلوبكم الطاهرة ،،


    منقول للكاتب/ وائل مصباح عبد المحسن

    توقيع

  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 174
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 9,322
    التقييم: 1050
    الدولة : جوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم
    العمل : مستشار

    افتراضي رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق


    سيدتي الملكة


    دوما تشوقينا بطرحك الرائع

    ممنون لك
    توقيع
    حب ما تعمل كي تعمل ماتحب

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 3916
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات: 3,185
    التقييم: 1599
    الدولة : طيبة الطيبة
    العمل : جامعية ( الكلية الصحية )

    افتراضي رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق


    ملكة القلوب

    رائع ماقدمتية وراق لي كثيراً

    شكري وتقديري لكـــ وباقة ورد لجمال ماقدمتية ولجمالك ,,




    تحياتي
    توقيع
    التفاؤل نوع من السعادة ==>

    يمنحك هدوء الأعصاب وفي أحرج الأوقات

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 147
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات: 5,137
    التقييم: 937
    الدولة : قلب أحبتي
    العمل : أستاذة فرنسي

    افتراضي رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق


    دوما تختارين الأجمل و الأرقى

    أعرف سيدتي مدى حبك لشعر نزار القباني و لهذا اخترت لك قصيدة من إبداعه


    الى رجل



    متى ستعرف كم أهواك يا رجلا
    أبيع من أجله الدنيـــا وما فيها
    يا من تحديت في حبي له مدنـا
    بحالهــا وسأمضي في تحديهـا
    لو تطلب البحر في عينيك أسكبه
    أو تطلب الشمس في كفيك أرميها
    أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا
    وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا
    أنـا أحبك فوق الماء أنقشهــا
    وللعناقيـد والأقـداح أسقيهـــا
    أنـا أحبك يـا سيفـا أسال دمي
    يـا قصة لست أدري مـا أسميها
    أنـا أحبك حاول أن تسـاعدني
    فإن من بـدأ المأساة ينهيهـــا
    وإن من فتح الأبواب يغلقهــا
    وإن من أشعل النيـران يطفيهــا
    يا من يدخن في صمت ويتركني
    في البحر أرفع مرسـاتي وألقيهـا
    ألا تراني ببحر الحب غارقـة
    والموج يمضغ آمـالي ويرميهــا
    إنزل قليلا عن الأهداب يا رجلا
    مــا زال يقتل أحلامي ويحييهـا
    كفاك تلعب دور العاشقين معي
    وتنتقي كلمــات لست تعنيهــا
    كم اخترعت مكاتيبـا سترسلها
    وأسعدتني ورودا سوف تهديهــا
    وكم ذهبت لوعد لا وجود لـه
    وكم حلمت بأثـواب سأشريهــا
    وكم تمنيت لو للرقص تطلبني
    وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا
    ارجع إلي فإن الأرض واقفـة
    كأنمــا فرت من ثوانيهــــا
    إرجـع فبعدك لا عقد أعلقــه
    ولا لمست عطوري في أوانيهــا
    لمن جمالي لمن شال الحرير لمن
    ضفـائري منذ أعـوام أربيهــا
    إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا
    فمــا حياتي أنا إن لم تكن فيهـا







    تحياتي
    توقيع

  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 9
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 3,712
    التقييم: 629
    الدولة : عالمي الخاص
    العمل : أخصائية مختبر - ماستر جودة

    افتراضي رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق




    رائع ملكتي..






    نزار قباني
    رسالة من تحت الماء.


    إن كنتَ صديقي.. ساعِدني
    كَي أرحَلَ عَنك..
    أو كُنتَ حبيبي.. ساعِدني
    كَي أُشفى منك
    لو أنِّي أعرِفُ أنَّ الحُبَّ خطيرٌ جِدَّاً
    ما أحببت
    لو أنِّي أعرفُ أنَّ البَحرَ عميقٌ جِداً
    ما أبحرت..
    لو أنِّي أعرفُ خاتمتي
    ما كنتُ بَدأت...

    إشتقتُ إليكَ.. فعلِّمني
    أن لا أشتاق
    علِّمني كيفَ أقُصُّ جذورَ هواكَ من الأعماق
    علِّمني كيف تموتُ الدمعةُ في الأحداق
    علِّمني كيفَ يموتُ القلبُ وتنتحرُ الأشواق

    إن كنتَ قويَّاً.. أخرجني
    من هذا اليَمّ..
    فأنا لا أعرفُ فنَّ العوم
    الموجُ الأزرقُ في عينيك.. يُجرجِرُني نحوَ الأعمق
    وأنا ما عندي تجربةٌ
    في الحُبِّ .. ولا عندي زَورَق
    إن كُنتُ أعزُّ عليكَ فَخُذ بيديّ
    فأنا عاشِقَةٌ من رأسي حتَّى قَدَمَيّ
    إني أتنفَّسُ تحتَ الماء..
    إنّي أغرق..
    أغرق..
    أغرق..

    توقيع
    كلماتي في الحب.. شعر وفاء
    مدرستي في الحب.. شموخ و كبرياء
    هبتي للحب.. أمواج عطاء
    دمعاتي على الحب.. قطرات صفاء
    لحني في الحب.. معزوفة علياء
    بحري في الحب.. للعاشقين فضاء
    ===========

  7. مشاركه 7
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 2,685
    التقييم: 841
    الدولة : مكة المكرمة
    العمل : طالبة في الجامعة قسم إعلام

    افتراضي رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق


    موضوع رائع جدا جدا جدا

    مشكوورة ملكتنا انا من أكبر معجبي شعر نزار قباني

    او ما سمي بشاعر المرأة

    علمني كيف يموت الحب وتنتحر الأشواق

    الله الله على نزار داه من جد كتاباته

    حلوة مرة يا رب اسير زيه ..

    توقيع

    ASoOoO

  8. مشاركه 8
    رقم العضوية : 4582
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 8
    التقييم: 50

    افتراضي رد: إشتقتُ إليك فعلمني أن لا أشتاق


    [align=center]
    والله مدري عنكم أنتم يانسوان

    تحبون ذا الشاعر نزار ...

    يالله عاد الله هداكم :182fd25f9b06446ba41[/align]
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إذا لجأت المرأة إليك فلا تخذلها
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-22-2010, 01:33 PM
  2. إليك 16 سبباً لتعرف أنك تحب‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ من هنـــــا وهنــــاك ۩
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-17-2009, 04:43 AM
  3. إليك بعض النصائح لتقوية أظافرك
    بواسطة شروق الحلوه في المنتدى ۩ كل ما يخص الأسرة ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-12-2009, 05:29 PM
  4. إليك أبي... <<< إهداء خاص >>>
    بواسطة بحر الحب في المنتدى ۩ فيض أقلامهم ۩
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-16-2009, 03:14 AM
  5. أتضــرع إليك ربي
    بواسطة زهــرة الليلــك في المنتدى ۩ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ۩
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-19-2008, 03:21 AM

الأعضاء الذين شاهدو الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة