كان قد وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الأحد، إلى منى للإشراف المباشر على راحة حجاج بيت الله الحرام وما يقدم لهم من خدمات وتسهيلات ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان، وليطمئن على جميع مراحل الخطة العامة لتنقلات الحجاج في المشاعر المقدسة.


ويأتي ذلك فيما واصل حجاج بيت الله النفرة من مشعر عرفة إلى مُزدلفة، لإقامة صلاة المغرب والعشاء جمعاً وقصراً وللمبيت هناك، وجمع الحصى المخصص لليوم العاشر من ذي الحجة الذي يتوجهون فيه إلى مِنى لرمي الجمرات ونحر الهدي وأداء باقي مناسك الحج.


ويمكث الحجاج في مزدلفة حتى صباح الاثنين يوم عيد الأضحى ليفيضوا بعد ذلك إلى منى.




الملك سلمان خلال جولة بالطائرة على المشاعر المقدسة